بعد توسع الاحتجاجات.. القوات التركية تؤجل إقامة “المنطقة المحظورة” في “نبع السلام”

اعداد سامر الخطيب

2023.04.25 - 10:22
Facebook Share
طباعة

بعد توسع الاحتجاجات ضد القوات التركية والفصائل الموالية لها، نتيجة حفر خندق لإقامة منطقة محظورة، في مناطق “نبع السلام”، حيث شملت 5 قرى هي (الدهماء ورواية والعزيزة والعدوانية ومبروكة) الواقعة قرب الشريط الحدودي التركي بريف رأس العين الغربي شمال غرب الحسكة، علقت القوات التركية أمس عمليات حفر الخنادق قرب الشريط الحدودي مع تركيا بريف رأس العين بشكل مؤقت، بسبب الرفض الشعبي الواسع لعمليات الحفر.


ووفقا للمعلومات فإن القوات التركية كلفت فصيل مسلح للقيام بعمليات الحفر حتى لا يعترضه الأهالي.


وكانت قد استقدمت القوات التركية يوم السبت الفائت آليات لحفر خندق في الأراضي الزراعية التي تعود ملكيتها لأهالي قرية الراوية غرب رأس العين شمال غرب الحسكة، حسبما كشفت تقارير صحفية معارضة.


وفي سياق ذلك، تجمع العشرات من أهالي القرية للتعبير عن رفضهم عمليات الحفر التي تقوم بها القوات التركية على أراضيهم، حيث رشق أهالي بالحجارة القوات التركية وآلياتهم وسط حالة احتقان كبيرة بين القوات التركية والأهالي ، و تخوف الأخيرين من اقتطاع أجزاء من أراضيهم.


واعتبر المتظاهرون ان حفر الخنادق مشروع لتقسيم الأراضي وفرض سيطرة القوات التركية وقضم مساحات واسعة لصالحها، وعلى أثر ذلك، هاجم المتظاهرون الاليات التركية.


يشار إلى أن القوات التركية أنشأت قاعدة عسكرية في القرية عقب دخولها المنطقة إبان عملية “نبع السلام”، حيث كانت قاعدة سابقة للقوات الأمريكية قبل انسحابها منها عام 2019.


ووفقا للمصادر فإن القوات التركية تعمل على إقامة منطقة عسكرية بعمق 300 متر، تحظر على المدنيين وأصحاب الممتلكات دخولها دون إذن وتصريح موافقة، بحجة الحفاظ على أمن المنطقة. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 2