الانتهاكات وأعمال العنف في مناطق “درع الفرات” خلال آذار 2023

اعداد سامر الخطيب

2023.04.05 - 01:09
Facebook Share
طباعة

وثقت منظمات حقوقية مقتل 9 أشخاص، بأساليب وأشكال متعددة ضمن نفوذ القوات التركية وفصائل” الجيش الوطني” بمناطق “درع الفرات” ومحيطها في أرياف حلب الشمالي والشرقي والشمالي الشرقي توزعوا على الشكل التالي:
4 مدنيين باقتتالات ورصاص عشوائي


* 5 من العسكريين هم:* – 1 في اقتتال فصائلي – 2 بحادثة اغتيال – 1 برصاص عشوائي – 1 بانفجار


كما أصيب أكثر من 4 أشخاص جراء أعمال عنف ضمن تلك المناطق خلال شهر آذار 2023.


كذلك شهدت منطقة درع الفرات خلال آذار ثلاث انفجارات حالتين منها مخلفات الحرب والثالثة انفجار عبوة ناسفة


الانفجار الأول كان بتاريخ 14 آذار، حين قتل قيادي في صفوف فصيل “الجبهة الشامية” التابعة لـ”الجيش الوطني” الموالي لتركيا، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته في قرية شمارخ بريف حلب الشمالي.


الانفجار الثاني كان بتاريخ 15 آذار ، حين أصيب طفلان من مهجري بلدة عقيربات بريف حماة الشرقي بجروح، إثر انفجار جسم متفجر من مخلفات الحرب، أثناء العبث بها، في محيط مدينة الباب شمال حلب.


أما الانفجار الثالث والأخير كان بتاريخ 26 آذار، حين أصيب عنصر من لواء الشمال، بانفجار لغم أرضي على خطوط التماس بين “الجيش الوطني” وقوات الجيش السوري في مدينة تادف بريف حلب الشرقي، ما أسفر عن بتر ساقه.


في حين، وقعت حالتي اقتتال ، تسببت بمقتل شخص وإصابة 2 آخرَين بجروح.
الاقتتال الأول كان بتاريخ 2 آذار، حيث اندلع اشتباك مسلح بين لواء “أحرار شمر” التابع لـ “فرقة الحمزة” من جهة، ومسلحي “الفيلق الثالث” من جهة أخرى، قرب قرية العمية بريف الباب شرقي حلب،وأسفرت الاشتباكات عن إصابة عنصر من “أحرار شمر” أثناء مطاردته وتبادل إطلاق النار بين العناصر.


الاقتتال الثاني كان بتاريخ 24 آذار، حيث قتل شاب وأصيب آخر بجروح بليغة خلال مشاجرة بالأسلحة البيضاء بين مجموعة من الشبان بالقرب من دوار 8 آذار وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي.


فيما وثقت المنظمات حالة اعتقال وحيدة، حيث أقدم فصيل لواء “عاصفة الشمال” على اعتقال لاجئٍ فلسطيني، عمل سابقاً ضمن صفوف الجيش السوري، وذلك أثناء اجتيازه الحدود السورية التركية عبر مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي عن طريق التهريب.


وترى المنظمات الحقوقية أن مسلسل الانتهاكات في مناطق “درع الفرات” لن تتوقف حلقاته، طالما تستمر القوات التركية والفصائل التابعة لها في مخالفة كل الأعراف والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان دون أي رادع . 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 6