مزارعون : قسد خدعتنا وسرقت قمحنا

اعداد سامر الخطيب

2023.04.05 - 01:00
Facebook Share
طباعة

خرج عدد من أهالي منطقتي العزبة ومعيزيلة بريف دير الزور الشمالي، ضمن منطقة سيطرة “قسد”، بوقفة احتجاجية، وسط قطع الطرقات بالإطارات المطاطية المشتعلة، للمطالبة بدفع ثمن القمح الذي تم توريده من قبل المزارعين خلال العام الفائت لشركة التطوير الزراعي.


وحمل المحتجون لافتات كتب عليها: “ما يجنيه الفلاح طوال العام يذهب بشكل سري إلى أصحاب الشركة”.. فلاليح (مزارعين) دير الزور يطالبون باسترجاع فواتير الحنطة من شركة التطوير المجتمع” التابعة لـ"الادارة الذاتية"
وأجبرت “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” الفلاحين في مناطق سيطرتها العام الماضي على توقيع تعهد بتسليم محصول القمح للمراكز التابعة لها بعد أن حددت سعر كيلو القمح بـ1150 ليرة.


وقالت مصادر أهلية ، إن “قسد”، ألزمت الفلاحين بتوقيع التعهد مقابل ضمان عدم حرمان المساحات الزراعية المروية من مياه الري في وقت يعد الأحرج في من عمر الموسم.


وتعتبر المصادر أن توقيع التعهد يأتي كخطوة من “قسد”، لمنع الفلاحين من شحن محاصيلهم إلى المراكز التي حددتها الدولة السورية، علماً أن فارق السعر يصل لما يقارب النصف، حيث حددت الحكومة سعر الكيلو بـ 1700 ليرة، يضاف لها 400 ليرة سورية في حال كان الإنتاج من مناطق تسيطر عليها الفصائل المسلحة.


وباعت “الإدارة الذاتية” مئئات الالاف من اطنان القمح إلى تجار في شمال العراق حارمة الأهالي من رغيف الخبز.


وتشهد عموم المناطق الخاضعة لسيطرة "قسد" في ريف دير الزور، تظاهرات واحتجاجات متكررة من جراء نقص الخدمات والأوضاع المعيشية الصعبة التي يعانيها سكان المنطقة في ظل الإهمال المتعمّد من قبل "قسد" و"الإدارة الذاتية". 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 4