النائب ريفي لآسيا: معادلة سلام - فرنجية مستبعدة.. وايجابية السعودية تجاه ميقاتي محدودة

يوسف الصايغ - بيروت

2022.12.03 - 02:34
Facebook Share
طباعة

دعا النائب أشرف ريفي في حديث خاص لوكالة أنباء آسيا للعودة الى الإنتظام العام عبر إنتخاب رئيس للجمهورية، في ظل ما نشهده من فوضى عارمة وتشابكات على اكثر، ما يسمح بإعادة هيكلة النظام بشكل عام".


وإذ أكد ريفي ان الاستحقاق الرئاسي لن يتم بكبسة زر الا انه في النهاية سنصل الى هذا الاستحقاق ويتم تحمل المسؤوليات، معتبراً أن الورقة البيضاء والاسماء الجانبية لن توصل الى نتيجة، لذا من الافضل وضع مجموعة من الاسماء الجدية والاختيار من بينها، ومن ينال أصوات اكتر هو الذي يكسب".


واذ يؤكد ريفي ان ترشيح النائب ميشال معوض هو خيار جدي بالنسبة للقوى المعارضة ويلبي طموحات الفريق السياسي الذي يمثله، يعتبر ان حظوظ وصول مرشحهم كبيرة في حال كان هناك تعاطي بشكل جدي، اما اذا كان لدى البعض حسابات خارجية، حيث يتم تجميد الحركة بإنتظار التدخل من هذه الجهة او تلك، فعندها لن نصل الى نتيجة".


من جهة ثانية يلفت ريفي الى ان "عدم اعلان ترشيح رئيس تيار المردة سليمان فرنجية كمرشح للرئاسة من قبل فريقه السياسي مرتبط بعدم وجود توافق حوله داخل فريقه السياسي، وبالتالي هو يعاني من مشكلة غياب الغطاء المسيحي له بظل افتقاده لاصوات التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية، وهو بالتالي يفتقد للميثاقية وللغالبية عبر فقدان الغطاء المسيحي، كما ينفي ريفي ما يحكى عن امكان تبدل في موقف القوات اللبنانية تجاه ترشيح فرنجية وهم اعلنوا موقفهم الواضح، كما يؤكد عدم امكانية التفاهم مجدداً بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، لا سيما بعد اتفاق معراب قبل ست سنوات والذي شكل نكسة كبرى، وتجربة فاشلة بشكل كامل".


وتعليقا على الدعوة التي وجهتها السعودية عبر سفيرها في لبنان وليد البخاري الى رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي لحضور القمة العربية - الصينية يعتبر ريفي انها مؤشر سعودي ايجابي لكن ضمن حدود معينة، نافيا ان تكون هذه الدعوة مرتبطة بما بعد انتخاب رئيس جديد للجمهورية".


وحول الرهان على الموقف السعودي في ظل ما يحكى عن سلة متكامل للحل، يؤكد ريفي ان الخارج يتحدث عن سلة متكاملة للحل، لكنه يستبعد في نفس الوقت ما يحكى عن طرح اسم نواف سلام كرئيس للحكومة مقابل انتخاب سليمان فرنجية رئيسا للجمهورية، لافتا الى أن المطبخ الذي حاول ترويج هذا الكلام معروف، بينما نحن نسعى الى لبننة الإستحقاق من خلال ترشيح ميشال معوض، وتوجيه النداء للقوى المعارضة للهيمنة الايرانية كي يكونوا جديين دون طرح اي اسماء، فلا يمكن طرح أسماء لديها أربعة او خمسة اصوات فقط لاننا تريد خوض معركة جدية". 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 7