بالصورة: قناة "اسرائيلية" تبث من قلب دمشق

رزان الحاج

2022.12.02 - 09:40
Facebook Share
طباعة

 نشرت قناة أورينت الاسرائيلية، التي يملكها أشهر عميل سوري للموساد، المدعو غسان عبود ، تقريرا تضمن مقابلة مع رئيس لجنة المهن التراثية في "اتحاد غرف السياحة السورية" ، بثتها من دمشق مما أثار غضبا بين الناشطين السوريين، متسائلين كيف تم السماح لقناة استباحت الدم السوري من الدخول والتصوير من قلب العاصمة السورية.
واتهم الناشطون المدعو عرفات أوضه باشي باستدعاء قناة "أورينت" المعارضة والمعروفة بدعمها من الموساد الاسرائيلي لتقوم بالتصوير واللقاء معه بأحد أسواق دمشق، مطالبين السلطات بمحاسبته علنا وملاحقته لدوره في ترويج أفكاره مع قناة عملت لسنوات على بث سمومها بالمجتمع السوري.
وأكدوا أن ما فعله خيانة لا تقل عمن حمل سلاحا ضد السوريين، بعد أن أقدم على هذا الفعل الذي اعتبروه أشد من التطبيع مع العدو الصهيوني.
كشف رجل الأعمال السوري غسان عبود، مالك قناة "أورينت" المعارضة لنظام بشار الأسد، تفاصيل لقائه بوزير حرب الاحتلال الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان.
عبود وفي مقال نشره موقع "أورينت"، كشف أن ليبرمان كان من ضمن الشخصيات السياسية الرفيعة حول العالم التي التقاها بهدف الإطاحة بنظام الأسد، وإيجاد بديل عنه.
يذكر أن مالك القناة المعارضة غسان عبود المقيم في دبي اعترف بلقائه مع مسؤولين اسرائيليين ، كاشفا أن اللقاء الأول بليبرمان كان في 2017 (لم يحدد المكان)، مضيفا أن الأخير دعاه إلى زيارة موسكو، بيد أن عبود خشي من أن يتم اغتياله هناك. وأضاف: "رد ليبرمان يغتالوك وأنت معي؟".
ولفت إلى أن ليبرمان زاره مرة ثانية في أحد الفنادق، وعرض عليه مجددا الذهاب إلى موسكو، أو اللقاء مع وزير خارجيتها سيرغي لافروف في دولة أخرى، إلا أنه رفض ذلك.
وكانت قناة "أورينت" استضافت في آذار/ مارس 2018 السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة داني دانون، وهو ما تسبب بحملة مقاطعة كبيرة للقناة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 1