الإعتداء على فندق شهير في بيروت

2022.11.27 - 01:34
Facebook Share
طباعة

 أصدر رئيس إتحاد النقابات السياحية نقيب الفنادق بيار الأشقر بياناً أدان فيه بشدة الإعتداء الذي قامت به مجموعة من الأشخاص على فندق فينيسيا لا سيما على مكاتب مؤسسة Liban Park المتعاقدة مع فندق فينيسيا والواقعة بالقرب منه، معتبراً إن مثل هذا العمل الوحشي والبربري قبل إن يصيب السياحة في لبنان وفندق فينيسيا أصاب الأمن وهيبة المؤسسات الأمنية.
وقال الاشقر: "لا يمكن بأي شكل من الاشكال أن نسكت عن مثل هذه الممارسات التي تعطي صورة سلبية وبشعة عن السياحة ولبنان، خصوصاً إذا ما كان الأمر يتعلق بفندق فينيسيا الذي تمت إعادته الى العمل وفتحه من جديد بعد أكثر من سنتين على الإقفال القسري جراء الخراب الذي لحقه من إنفجار مرفأ بيروت الكارثي".
وأضاف: "كما أن هذا الصرح السياحي العريق يعتبر عنواناً للسياحة في لبنان ولبيروت وقلبها النابض، من غير المقبول السماح بتكرار مثل هذه الأعمال المخلة بالأمن إن كان بالنسبة لفندق فينيسيا أو لأي مؤسسة سياحية وغير سياحية".
وعلى هذا الأساس، طالب الاشقر الأجهزة الأمنية بالتحرك سريعاً وملاحقة كل من شارك في الإعتداء وتوقيفه وإنزال به العقوبات التي يستحقها ليكون عبرة لمن إعتبر، خصوصاً أن وجوه المعتدين كانت مكشوفة وإلتقطتها كاميرات المراقبة ولا يجوز على الإطلاق إفلاتهم من العقاب، لأنه عند ذلك على البلد السلام".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 8