9 قيم يجب تعليمها لطفلك ليكون رجلاً حقيقيًا

ربى رياض عيسى

2022.11.20 - 09:32
Facebook Share
طباعة

 نحتفل في 19 نوفمبر من كل عام باليوم العالمي للرجل، وأحد أهم ركائز الاحتفال بهذا اليوم هو تصحيح المفاهيم السامة عن الرجولة والحديث بانفتاح عن قضايا الصحة العقلية أو النفسية للرجل، وتعزيز القدوة الإيجابية للذكور.

ولأن طفل اليوم هو رجل الغد، فإن أفضل طريقة لتحقيق ذلك هي تنشئة الطفل مبكرًا ليكون رجلاً حقيقيًا، ووفقًا لموقع "parentcircle" فإن هناك بعض القيم الأساسية التي يجب تعليمها للطفل ليكون رجلاً حقيقيًا وصالحًا في المستقبل:
الروح الرياضية
علم ابنك أن يكون متواضعًا عندما يفوز وأن يتحلى بروح رياضية في الهزيمة. شجعه على الأداء بأفضل ما لديه وكذلك حفز الآخرين على فعل الشيء نفسه. اللعب مع طفلك من أفضل الطرق لغرس هذه القيمة فيه.
تحمل مسؤولية الأفعال
يسارع الرجل الصالح إلى الاعتراف عندما يكون على خطأ ويواجه عواقب أفعاله. لذا، علم ابنك أن يتصرف فقط بعد دراسة متأنية. وإذا ساءت الأمور، قبول المسؤولية ومحاولة تصحيح الوضع. أيضًا، اجعله يفهم أن إلقاء اللوم على الآخرين بسبب أخطائه ليس هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به.
كن محبًا
القدرة على العطاء من أعظم الأصول الروحية. من خلال عرض الكرم، علم ابنك أهمية أن يكون كرمًا واهتمامًا. اجعله يفهم أن العطاء هو أكثر إشباعًا وإرضاءًا من مجرد التلقي.
العمل الجاد
القدرة على العمل الجاد وتقديم الأفضل في كل موقف هي سمة تحظى بإعجاب الجميع. إن جعل طفلك يتعلم أهمية العمل الجاد لن يساعده على التفوق في الدراسة فحسب، بل سيخدمه أيضًا بشكل جيد في حياته المهنية لاحقًا. لذلك، شجعه دائمًا على الكدح بلا هوادة دون القلق بشأن النجاح أو الفشل. سيساعد هذا ابنك على تعلم التركيز على الجهد وليس النتيجة.

كن صادقًا
لا يعتبر الفرد الصادق بارًا فحسب، بل جديرًا بالثقة أيضًا. لذا، قدر ابنك كلما أظهر الصدق. اشرح لطفلك أنه على الرغم من أن الكذب قد ينقذه من الوقوع في المشاكل في الوقت الحالي، إلا أن الحقيقة هي التي تسود دائمًا.
أظهر التسامح والتقدير
كونك تصدر الأحكام أو تنتقد الآخرين يجعل الشخص غير مقبول. لذلك، ساعد ابنك على أن يتعلم كيف يكون لطيفًا ومتسامحًا عندما يرتكب الآخرون أخطاء، وأن يظهر تقديره عندما يبذل أحدهم جهدًا صادقًا حتى لو كانت النتيجة لا ترضيه.
التعبير عن المشاعر
"البكاء للفتيات فقط"، "خذ الأمر كرجل"، "الأولاد الكبار لا يبكون"، هي بعض العبارات التي كثيرًا ما يسمعها الأولاد أثناء نموهم. نتيجة لذلك، لا يشعر معظم الرجال أبدًا بالراحة في التعبير عن مشاعرهم. يمكن أن يؤدي حجب المشاعر إلى مشاكل خطيرة في وقت لاحق، مثل عدم القدرة على بناء علاقات شخصية وعملية ذات مغزى والحفاظ عليها. لذلك، قم بتطوير محو الأمية العاطفية لدى ولدك وعلمه أن القوة الحقيقية للرجل تأتي من قبول مشاعره والتعبير عنها، وليس من قمعها.
إظهار الاحترام للآخرين
إظهار الاحترام للآخرين هو فضيلة يجب أن يمتلكها كل فرد. منذ صغره، ساعد طفلك على تعلم كيفية احترام الآخرين. إذا سألك يومًا عن سبب أهمية ذلك، فذكره بالقاعدة الذهبية "عامل الآخرين كما تحب أن يعاملوك". ويجب أن يراك ابنك نموذجًا للسلوك المحترم تجاه الجميع.
كن صادقًا مع نفسك
ليس من غير المألوف في الوقت الحاضر أن ترغب في أن تكون مشهورًا أو في موقع متميز. ولهذا، فإن البعض على استعداد للتضحية بقيمهم ومبادئهم. ساعد ابنك على تعلم كيفية الاستماع إلى ضميره واتخاذ قرارات تتناسب مع قيمه، بغض النظر عما يفعله الآخرون من حوله.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 4