هوكشتاين في تل أبيب لـ«تهدئة بحرية».. وبوادر أزمة بين بعبدا ودمشق

2022.08.09 - 07:56
Facebook Share
طباعة

كتبت صحيفة اللواء تقول: غداً أول يوم عمل، بعد اضراب المصارف ليوم واحد امس الإثنين، والعطلة الرسمية في ذكرى كربلاء، حيث من الممكن ان تتولد مواقف جديدة للقوى المحلية، ذات التأثير، وسط معلومات جرى تداولها مساء امس من ان الوسيط الاميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية يجري محادثات في تل أبيب، بعد وقف النار بين جيش الاحتلال الإسرائيلي وحركة «الجهاد الاسلامي» مع التأكيد على أن الولايات المتحدة والدول الاوروبية ليست بوارد الذهاب الى تصعيد عسكري في مياه الابيض المتوسط او البلدان التي تقع ناحية الحوض الشرقي، مع معلومات دبلوماسية أشارت الى ان المسودة الأوروبية الأخيرة للملف النووي الايراني انتقلت الى العواصم للتدقيق فيها، قبل قرار الحسم ايجاباً او سلباً قبل الـ25 من الشهر الجاري.

واستبعدت مصادر سياسية ان تؤدي الاعتداءات الإسرائيلية الاخيرة على مدينة غزة الفلسطينية، الى تعطيل مهمة الوسيط الاميريكي لحل الخلاف على ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، اموس هوكشتاين جزئيا اوكليا، او حتى تأخير اتمام مهمته الى وقت غير معلوم وقالت:ان تسخين الوضع العسكري في غزة ارخى بأجواء سلبية على الوضع العام بالمنطقة كلها،ولكن سرعة التوصل لوقف اطلاق النار وتطويق ذيول التصعيد العسكري، من جانب الجهتين،اظهر بوضوح عدم وجود نوايا وتوجهات مبيتة لتوسيع المواجهة العسكرية الى خارج حدود القطاع، ما يعني حصر نطاق ماحصل في حدود ضيقة، ومنع تفاعله نحو الأسوأ، وهذا ينطبق على التقليل من تداعيات ما حصل على موضوع ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، الى أقصى حد ممكن، وعدم تأثر مهمة الوسيط الاميركي بأي انعكاسات سلبية، مهما كانت.

واشارت المصادر إلى ان كل الاطراف تولي اهمية، لاستكمال مهمة هوكشتاين باسرع وقت ممكن، نظرا للفائدة المرتقبة لكل الدول المعنية جراء تسارع الخطى باتمام الاتفاق ومباشرة عمليات التنقيب واستخراج الثروة النفطية، بالرغم من محاذير ومطبات وتعقيدات الوضع القائم، وتوقعت ان يقوم بزيارة لبنان في أواخر الشهر الحالي بعد زيارة يقوم بها الى إسرائيل قبل ذلك، ما يعني على ان مهمته مستمرة حتى النهاية، وان هناك حرصا واضحا من كل الدول المعنية، على تسريع الخطى لإنجاز مهمته بسرعة ايضا.

رسمياً، لم يعرف الاعتبار الذي حال دون توقيع الرئيس ميشال عون قانون تعديل السرية المصرفية، الذي يشكل مطلباً عونياً، وشرطاً من شروط صندوق النقد الدولي لابرام اتفاق اقراض للبنان للخروج من ازمته.

وتناهى اعلامياً، ان عدم التوقيع يرتبط بعدم اشتمال القانون اي «مفعول رجعي» ولم يعرف ما هو المقصود بهذه العبارة..

وكان الرئيس عون وقع امس تسعة قوانين اقرها المجلس مؤخراً بينها القانون الرامي الى فتح اعتماد اضافي في باب احتياطي الموازنة لعام 2022 بقيمة 10٫000 مليار ليرة لبنانية منه 7400 مليار لاحتياطي تغذية مختلف بنود الموازنة و2600 مليار لاحتياطي القطارات للعام 2022.

وفي انتظار عودة الوسيط الاميركي اموس هوكستين الى بيروت، بعدما ذكر إعلام اسرائيلي انه موجود في تل ابيب، استقبل نائب رئيس مجلس النواب الياس بوصعب في مكتبه في المجلس النيابي، سفير قطر في لبنان ابراهيم بن عبد العزيز السهلاوي وبحث معه في موضوع ترسيم الحدود البحرية والتطورات الاقليمية.

اجتماع نيابي

وعلى صعيد متابعة الاستحقاقات التشريعية والانتخابية المرتقبة، اجتمع 16 نائباً من المستقلين والتغييريين و«الكتائب» للمرة الأولى في مجلس النواب لمحاولة تقريب وجهات النظر في ما بينهم.

وقال النائب مارك ضو لـ «اللواء»: انه لم تكن هناك دعوة من جهة محددة بل تداعى النواب بين بعضهم للإجتماع عبر اتصالات، وهدف الاجتماع مناقشة جدول أعمال الجلسات التشريعية وآلية التصويت على مشاريع القوانين ومواضيع أخرى مثل تقديم الاعتراضات والطعون الى المجلس الدستوري بطريقة موحدة.

وقالت مصادر اخرى: لا علاقة للإجتماع بموضوع الاستحقاق الرئاسي.

الا أن اوساط مراقبة قالت لـ«اللواء» أن الحركة البرلمانية أمس في مجلس النواب وعلى الرغم من أنها اندرجت في السياق التنسيقي إلا أنها قد تؤسس لتحرك في الأستحقاق الرئاسي في المرحلة المقبلة، واكدت أنه ما لم تنضم القوى السيادية الأخرى في مكان ما فإن التحرك قد يبقى متواضعا ، لكنها رأت في الوقت نفسه أنه من الصعوبة بمكان قيام تنسيق بين الجميع وفق ما يعبر النواب المستقلون أنفسهم.

إلى ذلك، أوضحت الأوساط نفسها أن المواقف بدأت تصدر تباعا في ملف الإنتخابات الرئاسية ومواصفات الرئيس المقبل وتشديد البعض على مهمة الرئيس الأنقاذي، داعية إلى رصد المواقف الأخرى من مختلف الأفرقاء حول هذا الموضوع ومواضيع أخرى تحمل صفة الأستعجال.

وحضر الاجتماع النواب: سامي الجميّل، نديم الجميّل، الياس حنكش، نعمت افرام، أديب عبد المسيح، ميشال معوّض، أشرف ريفي، فؤاد مخزومي، الياس جرادة، ياسين ياسين، ملحم خلف، مارك ضو، وضاح الصادق، رامي فنج، جميل عبود ونجاة صليبا.

ولم يحضر نصف النواب المستقلين والتغييريين ولا نواب صيدا وجزين الثلاثة هذا اللقاء التشاوري، علماً أن دعوة وجهت إليهم للحضور لكن النواب الدكتور عبد الرحمن البزري وشربل مسعد والدكتور غسان سكاف لم يناسبهم الوقت.كما لم يحضر اي نائب من كتلة «القوات اللبنانية» لعدم دعوتهم للإجتماع.

وغرّد افرام عقب اللقاء كاتباً :تداعينا كنواب لإجتماع تنسيقي يكون نواة للوصول الى مساحة مشتركة في العمل التشريعي، ونتوصّل من خلاله الى طريقة عمل بنّاءة تتوسّع لتضمّ عدداً أكبر من النواب، نخوض بها الاستحقاقات القادمة في موقف منسّق ومتوافق عليه، لنكون على قدر آمال الناس في خلق نمط تغييري داخل المجلس النيابي.

وأعلن النائب ميشال معوض ان اللقاء التنسيقي بين عدد من الكتل السيادية والتغييرية هو لتعزيز العمل المشترك. انها خطوة مهمة على طريق توحيد المواقف.

وفي جانب آخر،عقد النائبان نجاة عون صليبا وملحم خلف مؤتمرا صحافياً في مجلس النواب، تناولا فيه الحريق المندلع في اهراءات القمح في مرفأ بيروت منذ قرابة شهر، وأخطار «التعرض الطويل للجسيمات الدقيقة والمواد المسرطنة المنبعثة من احتراق طويل الأمد للحبوب في صوامع المرفأ». وطالبا الوزراء المعنيين بوضع خطة لمعالجة المشكلة.

في الواجهة

عاد ملف النازحين السوريين الى واجهة البحث مجدداً، حيث استقبل الرئيس ميشال عون وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بوحبيب ووزير الشؤون الاجتماعية هيكتور حجار، وعرض معهما التطورات المتعلقة بملف النازحين السوريين في لبنان.

وقال حجار بعد اللقاء: توافقنا مع الرئيس على نقاط كثيرة على صلة بخطة عودتهم، وقد نسقنا المواقف على امل ان نعقد الأسبوع المقبل بعض اللقاءات لإنهاء المرحلة الأساسية من التوافق على المرحلة الأساس في خطة العودة.

وحول العلاقة مع سوريا، قال: ان التواصل لم ينقطع، وليس من الضرورة الإعلان عنه كلما حصل. فسوريا دولة شقيقة وقريبة الى لبنان ولديها مليون ونصف المليون نازح فيه، ولدينا سفارة وتربطنا بها علاقات يومية، ولم ينقطع التواصل او العلاقات يوما بين البلدين على الاطلاق.

ومن جهته قال وزير شؤون المهجرين عصام شرف الدين لـ «اللواء»: ان زيارته الى سوريا قريبة جداً، انا على تنسيق مع الجهات السوريا المعنية بالملف.

وكان الوزير بو حبيب قد قال امس الاول لصحيفة «الانباء» الكويتية عن عودة النازحين السوريين: إن بلادهم لن تطلبهم. وسأل: هل تطلب الدول من مواطنيها العودة إليها حين يرفدون الاقتصاد بالعملة الصعبة؟ هؤلاء يرسلون أموالاً إلى بلدهم. وهذا ما يفعله النازحون السوريون في الأردن وتركيا ولبنان. هؤلاء اللاجئون السوريون لا يتركون أهلهم وحدهم في سوريا هم أيضا يرسلون الأموال إليهم. لذلك وجودهم في الخارج يساعد النظام.

ولدى سؤال الوزير بوحبيب عما يمنع الذهاب إلى دمشق لبحث قضية النازحين؟ أجاب: كما يقولون تستطيع أن تهاتفني أو أهاتفك والزيارات كذلك. نحن كنا في ايلول الماضي في وزارة جديدة. من دون شك أرسل إلي وزير خارجية سوريا فيصل المقداد «مكتوب حلو» لكن كان بمقدوره أن يزورنا كما زارنا وزيرا خارجيتي الأردن وقبرص. نحن نرحب بزيارته إلى لبنان في أي وقت، وفي هذا الأمر هناك بروتوكولات «أهلا وسهلا فيه في أي وقت» للبحث بأمر اللاجئين وغير ذلك من القضايا العالقة. هم وضعوا تسهيلات كثيرة لعودتهم لكنهم لن يعودوا لأنهم يتلقون مساعدات مالية من منظمات دولية، بالإضافة الى انهم يعملون في لبنان. النازحون مصدر عملة صعبة لسوريا. والأوروبيون يشددون على ان عودة اللاجئين مرتبطة بتغيير ما في سوريا ونحن نقول لهم انتم المسؤولون عنهم.

وقد اوضح الوزير حجار هذا الالتباس في الموقف لا سيما بعد تعقيب السفير السوري علي عبد الكريم على كلام بو حبيب، فقال: ان السفير السوري لم ينتقد، بل أوضح الكلام الذي ادلى به وزير الخارجية لأحدى الصحف، والتوضيح هو عملية طبيعية. فمن المؤكد ان هناك مواقف، تكون أحيانا متناقضة وأحيانا أخرى متكاملة. وقد ابدى وزير الخارجية رأيه بنقطة معينة، فحاول السفير السوري إيضاح الامر. ان هذه المواضيع طبيعية وبسيطة لكن لا علاقة لها بعدم موافقة الدولة السوريا على عودة النازحين.

وكان السفير عبد الكريم استغرب كلام بوحبيب، لافتاً ان السوريين في لبنان او غيره لا يستطيعون ارسال العملة الصعبة.

إضراب المصارف والرواتب

من جهة ثانية، أقفلت المصارف أبوابها امس، التزاماً بقرار جمعية مصارف لبنان تنفيذ إضراب تحذيري «ليكون دعوة للجميع إلى التعامل بجدية ومسؤولية مع الأوضاع الراهنة بهدف السير نحو التعافي الحقيقي»، على أن «يُترك للجمعية العمومية التي ستنعقد غداً الأربعاء أن تقرّر الخطوات التي تراها مناسبة حفاظاً على مصالحها ومصالح أصحاب الحقوق المرتبطين بها، من موظفين ومودِعين ومساهِمين وسواهم، ويكون الأربعاء يوم عمل عادياً في القطاع المصرفي».

ومع ذلك أعلن وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل، أن الوزارة أنجزت عملية تحويل رواتب المتقاعدين والتي يستفيد منها قرابة المئة وعشرة آلاف متقاعد.

يذكر أن المساعدة الاجتماعية الخاصة بهؤلاء كان قد تم تحويلها في وقت سابق.

وفي السياق المالي، صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي بيان جاء فيه: إن ما يردده بعض الاعلام من كلام منسوب زوراً الى رئيس الحكومة عن وصول سعر صرف الدولار الى ٦٠ الف ليرة، كذب وتضليل ويندرج في سياق الحملات المعروفة الاهداف.

اضراب القطاع العام

ومع ذلك لم يترنح اضراب القطاع العام، واستمر الشلل في ادارات الدولة، على وقع وعود او تسريبات بإعادة النظر بالرواتب في اول فرصة ممكنة بعد اقرار موازنة العام 2022، والتحضير لموازنة 2023، حيث سيتم الاتفاق على سعر صرف جديد للدولار في المعاملات لا يتجاوز الـ12000 ليرة لبنانية، وفقاً لما كشف المستشار الاقتصادي للرئيس ميقاتي الوزير السابق شربل نحاس.

واعلنت «هيئة ادارة السير» العودة الى العمل تدريجياً بدءاً من يوم غد، بعد ان «لمسنا الايجابية بالتعاطي من قبل وزارة المالية من خلال العمل على استصدار مرسوم لاعطاء «الهيئة» سلفة خزينة لكي تتمكن من دفع المساعدة الاجتماعية للمستخدمين لغاية آخر حزيران 2022، وتعديل بدلات النقل على حد تعبير بيان الهيئة».

أين الموازنة والكابيتال كونترول؟

وعلى صعيد عمل لجنة المال والموازنة في دراسة مشروع موزانة العام 2022، قالت مصادر نيابية متابعة لـ «اللواء»: ان بحث المشروع وإقراره قد يستغر طيلة شهر آب لحين الاتفاق على الامور العالقة مثل توحيد سعر الصرف والدولار الجمركي. اما مشروع الكابيتال كونترول فيعمل عليه نائب رئيس المجلس الياس بو صعب، وهو بصدد تحويله الى اللجان المشتركة لدراسته واقراره. وسيكون مشروع الموازنة ومشروع الكابيتال كونترول على جدول اعمال جلستين تشريعيتين لمجلس النواب قبل انتخاب رئيس الجمهورية في تشرين الاول المقبل. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 10