صابر الرباعي لـ آسيا : ألبومي الجديد " مشكل"

حوار- هنادي عيسى

2022.04.06 - 04:36
Facebook Share
طباعة

 يعتبر المطرب التونسي صابر الرباعي من أهم النجوم العرب الذين استطاعوا أن يستمروا على مدار سنوات طويلة من خلال أعمال مميزة قدمها خلال مسيرته الفنية. فما هو جديده في المرحلة المقبلة هذا ما أخبرنا به في حواره مع " وكالة أنباء آسيا"


أين أنت متواجد في الوقت الراهن؟.

أتواجد حاليا برفقة مدير أعمالي السيد علي المولى من أجل تنفيذ ألبومي الجديد الذي أتمنى أن يصدر في وقت قريب. وهو يضم مجموعة من الأغنيات بعدد من اللهجات العربية ومنها المصري واللبناني والخليجي أي بالعربي الدارج " مشكل". - هل لديك حفلات في عيد الفطر السعيد؟. إن شاء الله سأحيي عدد من الحفلات في عدة مدن تونسية في عيد الفطر المقبل أعاده على الجميع بالخير والصحة.


- هل يعتمد صابر الرباعي بشكل كبير على الإنترنت في توزيع أغانيه موسيقيا؟
لاشك أن الإنترنت غير من شكل ونمط الأغنية العربية، فهناك موزعون يعتمدون على الإنترنت بشكل كبير في توزيع الأغنية، كبديل للآلات الموسيقية، لتوفير النفقات والتكلفة التي يمكن أن تضاعف حال الاستعانة بعازفين موسيقيين، وأنا ضد ذلك، لأن هذا يفقد الأغنية روحها وهويتها.

 

- كيف طوعت التكنولوجيا في تطوير موسيقاك؟
الموسيقى العربية لا تعيش بمعزل عن موجة التطور التكنولوجي التي أحاطت كل العلوم، ويبدو أثرها جليا كلما اقتربت منها الأجهزة التقنية الحديثة بسبب الحاجة الحتمية إلى تسهيل مهماتها الفنية والأدائية من ناحية، وبسبب مواءمة روح العصر ومتطلباته من ناحية أخرى. فلا تستطيع الموسيقى أن تقف بعيدا عن التيار التقني الحاصل من حولها دون مواكبة له، والإفادة منه بطرائق عملها في جميع مجالاته الواسعة، لذا يتحمل المتخصصون في مجال الموسيقى العربية مسؤولية كبيرة بحسن استخدام التطوير التكنولوجي وتطويعه لعالمها حتى تواكب الحداثة وثوابتها الجمالية التي شكلت قيمها الفنية عبر مراحل مسيرتها. ولا يخفى ذلك على المتتبع من خلال شبكات التواصل، التي أسهمت في نشر الموسيقى العربية بشكل واسع.

 

- هل ترى أن التطوير الكبير في أجهزة التسجيل والتدوين الموسيقي بإمكانها إلغاء النوتة والآلات الموسيقية؟
أنا ضد أن التكنولوجيا تلغي الصنعة البشرية، خاصة في مجال الموسيقي، أنا معك أن التطوير التكنولوجي في أجهزة التسجيل، والمتمثلة ببرامج التسجيل الصوتي والخزن وِفْقَ الخطوط المتعددة المسارات، اختزلت كم الجهود والإمكانيات، واجتازت كل المعوقات والإشكاليات التي كانت تعرقل عملية تنفيذ الموسيقى، لكنها أفقدت الأغنية روحها، وللأسف هناك فنانون كثيرون يعتمدون على التكنولوجيا بشكل كبير في تطوير موسيقاهم وتسجيل أغانيهم، ما تسبب في طمس الأغنية العربية.

 

- ما أكثر شبكة تواصل اجتماعي تتواصل بها مع الجمهور فيسبوك، تويتر، انستاغرام؟
كلهم، عندما أريد أن أوجه رسالة خاصة لجمهور من خلال إنستاغرام أو فيسبوك، وعندما أحب أن أدلي برأي في قضية معينة ألجأ إلى تويتر، لأني أشعر أنه جاد إلى حد ما.

 

- كيف أثر يوتيوب والمنصات الغنائية الرقمية على سوق الألبومات؟
للأسف اليوتيوب والمنصات الغنائية الرقمية طغت على سوق الألبومات، فمعظم الفنانين الآن يلجأون إلى طرح أغاني سينغل على اليوتيوب الذي بات يحقق نجاحا كبيرا، ولكن من وجهة نظري الشخصية أرى أن الألبوم "برستيج" للفنان فهو الأرشيف الحقيقي له، الفنانون الذين مازالوا يحرصون على طرح ألبومات يفعلون ذلك حفاظا على تاريخهم وأرشيفهم الفني فقط.

 

- هل اتجهت مثل هؤلاء الفنانين إلى اليوتيوب؟
بالفعل اتجهت إلى اليوتيوب، لأنه لغة العصر الآن، ودوري كفنان أن أواكب العصر بالشكل الذي يتفق مع مبادئي الفنية، .

 

- هل ترى أن الألبومات الغنائية تخوض حرب شرسة مع أغاني المهرجانات التي تتصدر تريند الشبكات الاجتماعية؟
أنا لست ضد نوع غنائي معين، ولكن ضد البذاءة، والكلمات المبتذلة، الفن له شروط ومواصفات يجب أن تنطبق على الفنان أولا قبل أن يخوض المهنة ويحسب نفسه واحدا منها، لا شك أن الألبومات الغنائية تخوض حربا شرسة مع التيارات الغنائية الهابطة التي باتت تحتل التريند الآن، لذا فكرت أن نحاربها بنفس السلاح الذي تستخدمه وهو "اليوتيوب" فهي منصة تتسع للجميع، لذا دورنا كفنانين غيورين على مهنتنا أن نكون متواجدين على اليوتيوب، حتى لا نسمح الفرصة لإنصاف الموهوبين في طمس معالم الأغنية العربية. والتيارات الغنائية الهابطة تحتل التريند لفترة معينة من الوقت، وتبقي الأغنية الأصيلة حاضرة في الذاكرة مهما مرّ عليها سنوات وقرون، وخير دليل على قولي أغنية "علي اللي جرى" التي لا تزال حتى الآن تحقق نجاحا كبيرا على اليوتيوب رغم مرور ما يقرب من نصف قرن على إنتاجها. لهذا أطالب النقابات الفنية بتقديم ورش عمل للموسيقيين والفنانين عن كيفية دمج التكنولوجيا مع القطاع الموسيقي دون الإخلال بهوية الأغنية وقتل روحها.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 6