هل من فضيحة لـ "قسد" والأمريكيين في سجن الحسكة أم الأمر مبالغات؟

إعداد - عبير اسكندر

2022.01.26 - 08:56
Facebook Share
طباعة

 أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السيطرة الكاملة على سجن الصناعة في الحسكة، وذلك بعد ستة أيام على الاشتباكات مع "داعش" في محيط السجن، جراء الهجوم الذي نفذه التنظيم في حي غويران.


وأكدت قيادات من قسد، السيطرة الكاملة على السجن الذي يضم آلاف السجناء، مشيرة إلى استسلام جميع عناصر داعش الذين كانوا يتحصنون في مهاجع السور الشمالي للسجن.

ورغم الدعم المكثف من الطيران الحربي الأمريكي والغارات التي نفذها في محيط السجن ومواقع عدة زعم أن عناصر من التنظيم يتحصنون فيها، ومنها مبانِ حكومية وأخرى رسمية، وحتى منازل سكنية، إلا أن استعادة السجن احتاجت ستة أيام من القتال بين قسد وأمريكا من جهة، ومجموعات من تنظيم داعش.


وخلال عمليات تمشيط القوات الكردية لأحياء مجاورة للسجن، عملت قسد على هدم وتجريف منازل لمواطنين من أهالي حي غويران بزعم ملاحقتها فلول داعش واستهدافهم ببيوتهم بتهمة الانتماء للتنظيم الإرهابي.


كما شملت حملة  التمشيط حي الزهور المتاخم للسجن، واستهدفت منازل مواطنين في الحي بذريعة تحصن عناصر من التنظيم بداخلها، ما أدى لسقوط ضحايا ودمار كبير في الأحياء المستهدفة.


في السياق، مصادر محلية أشارت إلى رصد عشرات العناصر الداعشيين برفقة جنود أمريكيين وهم يخرجون من سجن الصناعة دون معرفة الوجهة التي يتم نقلهم إليها، لافتين إلى تسيير مدرعات وعربات عسكرية من السجن تقل الجنود منذ إعلان سيطرة قسد عليه بالكامل.




Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 7