اللعبة الأنجح في التاريخ "call of duty" تسيء للمسلمين.. فما القصة؟

اعداد رزان الحاج

2021.11.12 - 10:33
Facebook Share
طباعة

 مجددا، اعتذرت شركة "أكتيفجن" الأمريكية المتخصصة بألعاب الفيديو إلى المسلمين، يوم الخميس 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2021،  بعد صورة مسيئة ظهرت في لعبة  "كول أوف ديوتي" القتالية، والتي أثارت موجة انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي ودعوات لمقاطعة اللعبة.



وأثارت الصورة موجة غضب واستياء من قبل بعض مستخدمي اللعبة، الذين وجدوا صورة لورقة تبدو أنها مقتطعة من مصحف على أرضية إحدى خرائط اللعبة الشهيرة، في تحديثها الأخير، الذي صدر الأربعاء 10 نوفمبر/تشرين الثاني.


وأشارت الشركة إلى أنها أزالت "المحتوى المسيء" من اللعبة في تحديث جديد لها، وأنها تعمل على تفادي مثل هذه الأخطاء مستقبلاً.

من جهتهم قال ناشطون أن هذه الحادثة تكررت من الشركة ذاتها، إذ سبق أن تضمنت نسخة قديمة من اللعبة صدرت في 2016 صورة لمصحف، مما أثار موجة من الغضب، مشككين بادعاء الشركة انه مجرد خطأ .


في حين قال احد الناشطين "كلنا ندري انه مو خطأً هذي حركة مقصودة ومتكررة من كود الرْق عشان ترجعون الترند لكن محد حولكم واتمنى حقين كود يسحبون عليها فيه العاب باتل تجنن واحسن منها بعد"


وقال اخر: هل من السهل مرور صورة ورقة من المصحف على مصممي ومراجعي صور اللعبة حتى يكون وضعها بشكل غير مقصود؟


اللعبة موجودة في النظام الخاص بجهاز الألعاب الإلكترونية الشهير "بلاي ستيشن"، بالإضافة إلى نسخة للهاتف المحمول على أنظمة "أندرويد" و"آي أو إس" المخصص لأجهزة آبل.


يذكر أن لعبة "كول أوف ديوتي" هي سلسلة ألعاب تصويب منظور الشخص الأول حائزة على جوائز عدة. انطلقت السلسلة على الكمبيوتر الشخصي، ثم امتدت لتشمل أنظمة الألعاب والأنظمة المحمولة. كما استوحيت منها عدة ألعاب وصدرت بالتزامن معها.


,تعد من أنجح ألعاب الفيديو في التاريخ، وباعت الشركة أكثر من 400 مليون نسخة منها منذ إصدارها، وهي لعبة قتالية تحاكي واقع المعارك العسكرية في البر والبحر والجو، فضلاً عن نسخ تعتمد على الخيال العلمي، والمعارك المستقبلية.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 5