من يستخدم تفجير مرفأ بيروت أو انفجاره وضد من؟

2021.11.11 - 05:15
Facebook Share
طباعة

 

أجاب متابعون من زمان لـ"#حزب الله" وحركته السياسية في لبنان والإقليمية في المنطقة عن سؤال: ما هي الأسباب "الفعلية" لمواقفه السلبية من المحقق العدلي القاضي طارق البيطار وتحقيقاته، كما للمطالبة بتنحيته؟ أجابوا: "كل ما يحصل في البلاد يُقال أن "حزب الله" مسؤول عنه أي إما قرّره وإما أوحى به وإما نفّذه وطبعاً بالتنسيق والتعاون مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية. كل شيء سيئ في لبنان يتهمه أخصامه وأعداؤه بالمسؤولية عنه. علماً أن "الحزب" مثل غيره من الأحزاب اللبنانية يقوم بأمور سيئة أحياناً لكنه ينفّذ أيضاً أعمالاً جيدة وربما أكثر من غيره. "حزب الله" لا علاقة له بإدارة #مرفأ بيروت ولا بالمسؤولين عن الأمن فيه. هو يعرف أن الجيش اللبناني مسؤول عنه. المسؤولون الآخرون في المرفأ ولا سيما من الاداريين وبعضهم في السجن اليوم بأمر من المحقق العدلي يتحمّلون مسؤولية معيّنة عن تفجير المرفأ أو انفجاره لكنها مسؤولية إهمال لا مسؤولية تواطؤ. في مأساة المرفأ هناك قضاة مسؤولون أيضاً وقد ارتكب بعضهم أخطاء مهمة. ربما كان ذلك نتيجة سوء تقدير أو خطأ تقدير للموقف أو نتيجة تواطؤ ما. فالقاضي الفلاني هو الذي أمر بحجز السفينة المحمّلة بـ2750 طناً من نيترات الأمونيوم واسمها روسوس. والقاضي...
 
النهار
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 10