لماذا نُقل لاجئو درعا من ريف حلب إلى ادلب

نائل محمد

2021.09.13 - 05:07
Facebook Share
طباعة

ينشغل الرأي العام بين الأوساط المعارضة السورية بما حدث لمهجري درعا في ريف حلب، حيث يسيطر ما يُسمى بالجيش الوطني المدعوم تركياً، لاسيما بعد قيام الأخير بإبعاد هؤلاء عن مناطقه فما كان لهم وجهة سوى ادلب، اما المعلومات فتفيد بأن جزءاً كبيراً من مهجري درعا اختاروا ادلب وجهةً لهم بمحض إراداتهم.

يأتي ذلك بعد تقارير افادت بأن المهجرين والذين غالبيتهم ممن يرفض التسوية مع الدولة السورية، قد تعرضوا لمعاملة سيئة في ريف حلب، وتم إيداعهم تحت الإقامة الجبرية في مدينة الباب مع التقتير عليهم في الطعام والشراب وفق مصادر من بين هؤلاء.

في هذا السياق وصل المهجرون إلى محافظة ادلب، حيث تسيطر هيئة تحرير الشام بعد فترة من احتجازهم من قبل ما تُسمى بالشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني المدعوم تركياً.

مصدر مقرب من هيئة تحرير الشام أفاد بأن مهجري درعا غالبيتهم طلبوا نقلهم إلى مناطق سيطرة الهيئة، وأرجع ذلك لأسباب من بينها سوء معاملتهم في ريف حلب، وثانيها إيمان غالبيتهم بالمدرسة العقائدية والفقهية التي تتخذها تحرير الشام كمنبع فكري لها وفق تعبيره.

إلى ذلك أكد أحد المهجرين الذين وصلوا ادلب بأن الهيئة استقبلتهم بالطعام والشراب، مضيفاً بأن الشبان والرجال تحت الخمسين عاماً تم جردهم في قوائم وجداول تتضمن خانات حول العمر والمهنة ، فيما المقاتلون والذين لديهم خبرة عسكرية تم حصرهم بجداول خاصة من أجل ضمهم إلى الهيئة بحسب المصدر. 

كما رأى بعض المهجرين بأن ما يُسمى بالجيش الوطني المدعوم تركياً، ليس سوى أداة لأنقرة وأنه مسلوب الإرادة بل هو عبارة عن تجمع يضم ميليشيات تعمل بفرض الأتاوات والتهريب والتشليح والابتزاز، ولن ينسى لاجئو درعا كيف تمت معاملتهم من قبل عناصر الشرطة العسكرية والجيش الوطني وبأمر من تركيا.

مصدر وصف نفسه بالمطلع يبرر ممارسات الجيش الوطني وقرار تركيا بنقلهم إلى درعا بكون هؤلاء كانوا على علاقة وتنسيق مع الاستخبارات الأردنية ، والأردن ليس مصنفاً ضمن أصدقاء تركيا بشكل وثيق، وهناك مخاوف من أن يكون العشرات من العناصر المسلحة الذين تم نقلهم إلى ريف حلب مجرد جواسيس للأردن، لذلك تم نقلهم إلى ادلب كون ريف حلب منطقة أهم حالياً لأنها تشهد محاولات تركية لإعادة ترتيب أوراق الجماعات المسلحة وتوحيدها في كيان أقوى وفق قوله.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 2