سوريون يقودون "سفينة مخدرات" في إسبانيا

2021.08.13 - 08:49
Facebook Share
طباعة

 ضبطت السلطات الإسبانية، بالاشتراك مع الاستخبارات الإيرلندية والفرنسية عشرات الأطنان من المواد المخدرة على متن سفينة، يقودها 11 بحارًا من سوريا.


وذكرت السلطات الإسبانية، أنّ العملية الاستخباراتية تمت الأحد الفائت، وتم خلالها ضبط السفينة “ناتاليا” على بعد 75 كيلو مترًا عن جزيرة “فويرتيفنتورا” الإسبانية، قرب جُزر الكناري.


وأعلنت الشرطة الإسبانية، أنّ السفينة تحمل قرابة عشرين طنًا من مادة الحشيش المخدر، وأن قيمة حمولتها هي 400 مليون يورو، وتم احتجاز المواد المخدرة والبحارة السوريين الذين كانوا على متنها.


وكانت السفينة أبحرت من لبنان عندما بدأ المكتب الإيرلندي بتعقبها، واتجهت إلى المغرب وتحمل شحنة مواد بناء، إذ تم إخفاء المخدرات فيما بينها.


وتتكرر محاولات تهريب المخدرات من البلاد، فيما أشار تقرير لصحيفة “فاينشال تايمز” البريطانية إلى تنامي تجارة المخدرات في سوريا ولبنان.


ووفقا لصحيفة الغارديان، فإن اللاذقية تقع تحت عيون ومراقبة كثيفة من أجهزة أمنية أمريكية وأوروبية وأجهزة الاستخبارات، ورغم هذا، وقعت بعض عمليات التهريب من المصدر، وتم إحباطها لاحقا وشملت خمسة أطنان من حبات “الكبتاغون” عُثر عليها في اليونان في 2019، وشحنتين مماثلتين في دبي في العام ذاته وأربعة أطنان من الحشيش تم العثور عليها في ميناء بورسعيد المصري في أبريل/ نيسان 2020 كانت ملفوفة في مواد تابعة لشركة “ميلك مان”.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 6