درعا البلد.. ومهلة الـ 24 ساعة

إعداد – عبير اسكندر

2021.07.30 - 11:21
Facebook Share
طباعة

بعد حوالي ثمانية وأربعين ساعة من الاشتباكات المسلحة، تعيش مدينة درعا البلد حالة من الهدوء الحذر في الوقت الحالي، وسط أنباء عن إجراءات جديدة لضبط الوضع العام في المدينة.

مراسلة "وكالة أنباء آسيا"، نقلت عن مصدر محلي قوله إن وجهاء درعا البلد عقدوا اجتماعاً تشاورياً مع ممثلين عن جميع المناطق، بهدف العودة إلى طاولة المفاوضات بعد يومين من الأعمال العسكرية.

المصدر بيّن أن قوات الجيش السوري وعقب ردها على اعتداءات مجموعة من المسلحين على حواجز تابعة له، أعلن وقف العملية العسكرية بناء على طلب وجهاء العشائر الذين نقلوا رضوخ المسلحين لمطالب الجيش ووعدوا بتنفيذها خلال ساعات.

وبحسب المصدر، فقد أعلنت اللجنة الأمنية التابعة للسلطة السورية إعطاء مهلة حتى يوم السبت (24 ساعة) لتحرير المخطوفين من عناصر الجيش وترحيل المسلحين الرافضين للتسوية إلى الشمال السوري بعد النكث بالتسوية.

 وكان مصدر عسكري قد أكد يوم أمس أن القوات السورية لن تتراجع عن دخول المدينة حتى إعادة الاستقرار إليها ونزع السلاح من جميع الأطراف فيها، مشدداً على مواجهة أي عمل مسلح يظهر في المدينة.

في وقت، عملت مجموعات مسلحة على مهاجمة عدد من حواجز تابعة للجيش واختطفت عدداً من عناصره، ما أدى لإفشال اتفاق التسوية الذي تم الإعلان عن بنوده نهاية الأسبوع الماضي وتم تنفيذ مراحله الأولى قبل أيام.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 3