الليرة اللبنانية أولى ضحايا الفراغ الحكومي

إعداد – عبير محمود

2021.07.15 - 09:36
Facebook Share
طباعة

 في رقم غير مسبوق، سجلت الليرة اللبنانية تراجعاً كبيراً مقابل سعر الصرف الدولار الأمريكي، وذلك عقب إعلان سعد الحريري اعتذاره عن تشكيل الحكومة بعد ظهر اليوم.

وتجاوزت الليرة اللبنانية عتبة الـ 20 ألف مقابل الدولار، بعد ساعات قليلة من اعتذار رئيس الحكومة المكلف بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون.

ورأى خبراء اقتصاديون أن الهبوط الكبير للعملة المحلية في لبنان، سيفاقم الأزمة المالية والمعيشية على حد سواء، محذرين من تبعات الفراغ الحكومي والنزاع السياسي دون الالتفات بشكل جدي للوضع المعيشي المتردي، الذي ولا شك ستكون العملة أول المتأثرين بعرقلة تشكيل الحكومة.

تسعة أشهر، مرت على تكليف الحريري لتشكيل الحكومة، تدهور خلالها الاقتصاد اللبناني بشكل كبير جراء الفراغ الحكومي والخلافات بين الأفرقاء السياسيين على توزيع الحقائب في الحكومة المرتقبة.

وبالأمس، كان قد تقدم الحريري بتشكيلة حكومية من 24 وزيراً، وقال إنه ينتظر جواباً من الرئيس اللبناني بحلول اليوم الخميس.

ليعلن الحريري اليوم بعد لقائه الرئيس عون، انه لم يتم التوصل إلى اتفاق، وقال: لم نتمكن من التوصل إلى اتفاق، والله يعين هالبلد".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 2