هل تسهّل زيارة الحريري إلى الفاتيكان مهمته في تأليف الحكومة؟

كتب جورج حايك

2021.04.11 - 08:08
Facebook Share
طباعة


لا يوفّر الفاتيكان فرصة الا ويسعى إلى الاستفادة من علاقاته الدولية والاقليمية لمساعدة لبنان على الخروج من أزمته الحالية التي تُهدد بالانهيار الكامل.
وتأتي دعوة الرئيس سعد الحريري إلى الفاتيكان المقررة في 22 نيسان الجاري في هذا الإطار بل تأخذ أبعاداً أعمق تتعلق بوطن العيش المشترك، وتؤكد الموقف الفاتيكاني الرسولي بإعتبار لبنان رسالة، فماذا في جعبة المعنيين حيال هذه الزيارة؟
علوش: العلاقة مع الفاتيكان تاريخيّة
لا يعتبر نائب رئيس تيار المستقبل الدكتور مصطفى علوش ان زيارة الحريري إلى الفاتيكان مستغربة "إنما توقيتها يبدو مهماً لأنها ترتبط بمستقبل البلد وما يمكن أن يطرحه الفاتيكان لحل هذه الأزمة، علماً أن العلاقة بين الكرسي الرسولي وعائلة الحريري تاريخيّة وتعود إلى حقبة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وهي مستمرة مع الرئيس سعد. ومن المؤكد أن هناك ما يريد الفاتيكان قوله للحريري وحتما هو وحده يملك المعطيات".
من جهة أخرى، لم ينف علوش ولم يؤكد ما اذا كان الحريري طلب موعداً من الفاتيكان إنما لمّح إلى أنه قد يكون هناك طلب سابق وتم تحديد الموعد اليوم.
ونسأل علوش: هل ستسهّل زيارة الحريري لأعلى مرجعية مسيحية في العالم عملية تأليف الحكومة ؟ يجيب:"مشكلة تأليف الحكومة ليست موجودة عند سعد الحريري إنما عند (الرئيس) ميشال عون وجبران باسيل، ولا أعرف كم تقدر أعلى مرجعية مسيحية في العالم التأثير على عون الذي يبدو أحياناً مارونياً وأحياناً لا، ويكفي أن نذكّر ما فعله بالثمانينات بالبطريرك الراحل نصرالله بطرس صفير". ويضيف:"نحن قناعتنا أن عون متمترس خلف ذريعة حقوق المسيحيين والمقصود فيها حقوقه وحقوق صهره باسيل، ولا أظن أن الفاتيكان سيؤثّر في هذا الموضوع".
ويؤكد "أن المشكلة ليست على المستوى الطائفي إنما اللبناني ولاسيما أن البطريرك الماروني على تفاهم شبه كامل مع سعد الحريري، وما يبحث عنه الأخير في الفاتيكان هو تأليف حكومة تساعد المسيحيين وغير المسيحيين للبقاء في لبنان، لأنه عندما سينهار البلد سترحل كل النخب ولن يبقى إلا الناس غير القادرة على السفر أو الهجرة، وبالنهاية يريد الحريري من هذه الزيارة التأكيد على موقف الكرسي الرسولي من لبنان والعيش المشترك والالتزام به في شكل كامل".
عازار: المسألة تحل بـ10 دقائق
في المقابل، يرى عضو تكتل "لبنان القوي" النائب روجيه عازار "أنه لا شيء يمنع أن يقوم الرئيس الحريري بزيارات إلى الدول شرط أن تصب في مصلحة تأليف الحكومة وإنهاء الأزمة التي نعيشها، ونحن تيارنا منفتح وليس لدينا عقدة، علماً أن زيارته إلى الفاتيكان تتم بناء لطلبه، والمهم أن تصب في مصلحة البلد، ولا ننكر أن للحريري حيثيته الشعبية والنيابية وبالتالي هو رئيس مكلف يزور من يشاء ومتى يشاء، المهم أن يلاقي صيغة حكومية يكون هدفها الأساسي الميثاقية بمعيار موحّد حتى نصل إلى نتيجة. لكن مهما فعل الحريري، يبدو أنه مضغوط من الداخل والخارج، والعقدة ليست من جهتنا إنما من جهته، وهذا لا يجوز أن يستمر لأن الوضع الاقتصادي كارثي، ولا نريد أن نراهن على الخارج إنما على طاقاتنا ومجتمعنا واقتصادنا، للأسف نحن ننهار ونغرق". ويضيف:"لا يظن أحداً أن تأليف الحكومة هو الحل بل هو خطوة أولى برحلة الألف ميل، وننظر إلى ما وراء الحكومة أي الاصلاحات، تفعيل دور الاقتصاد، الانتاجية وبناء الوطن",
وعن أهداف الحريري من زيارة الفاتيكان، يقول عازار:"لا أعرف ما هي أهدافه، لكن ما أعرفه إذا كان لا يريد أن يمسّ حقوق المسيحيين، فليقرن اقواله بالأفعال. فلنضع مسألة حقوق المسيحيين جانباً، الدستور واضح وعليه أن يحترم أكبر كتلة نيابية في المجلس وأن يتعاون مع رئيس الجمهورية وفق أسس ميثاقية. هو يدّعي احترامه لحقوق المسيحيين ثم يقوم بتسمية 12 وزيراً مسيحياً، علماً أن حقوقنا محفوظة في الدستور".
لا يؤمن عازار بحلول خارجية للوضع الحكومي "لأن الموضوع يحل داخلياً، لو كنت مكان الحريري لا أخرج من قصر بعبدا الا بعد انجاز التشكيلة، لقد جلس 17 مرة مع الرئيس، وكل هذه الجلسات إذا جمعناها لا تتجاوز 4 ساعات، فكيف تشكّل الحكومة؟ أخاف أننا نهرب إلى الأمام كي لا تشكّل الحكومة، المسألة في الداخل وتحل بعشر دقائق إذا وضع معايير معينة، لكن الحريري ينتظر شيئاً ما ويريد كسب المزيد من الوقت فيما الشعب يتألم ويعاني من الفقر والعوز والجوع، نحن أبناء هذا المجتمع ونعرف حقيقة ما يحصل".
بكركي: الغطاء متوفر للحريري في لبنان
من جهة أخرى تؤكّد مصادر بكركي أنها لا تملك معطيات عن رحلة الحريري إلى الفاتيكان، ولا علاقة لها بهذه الزيارة إنما تعرف أن الرئيس الحريري طلب موعداً للقاء البابا فرنسيس، وترى أن الرئيس المكلف لا يحتاج إلى تغطية مسيحية من الخارج لأنها متوفرة له في لبنان".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 10