احتجاجات شعبية.. الشارع اللبناني على صفيح ساخن

إعداد - رامي عازار

2021.03.04 - 04:11
Facebook Share
طباعة

 لليوم الثاني على التوالي تواصلت التحركات الشعبية في مختلف المناطق اللبنانية احتجاجاً على تردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية وارتفاع سعر صرف الدولار الذي سجل مساء أمس، انخفاضاً طفيفاً ومستقراً على هامش تراوح بين 9900 و9950 ليرة للدولار الواحد، في السوق الموازية. 


هذه التحركات وان خفّ وهجها أمس، الاّ أنها استدعت تحركاً سياسياً سريعاً. 


حيث استدعى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون حاكم مصرف لبنان رياض سلامة واستفسر منه عن سبب الارتفاع في سعر الصرف.


ووصفت مصادر سياسية البيان الصادر عن بعبدا بعد اللقاء الذي عقده بين الرئيس عون والحاكم سلامة، بانه محاولة ممجوجة لقلب الوقائع للتهرب من مسؤولية الرئاسة الاولى بالتسبب بالازمة السياسية وتعطيل تشكيل الحكومة الجديدة.


 في حين اعتبرته مصادر اخرى  نوعاً من غسل اليدين للطبقة الحاكمة والمصارف.


في المقابل، وبحسب المعلومات فقد ردّ سلامة خلال اللقاء سبب الأزمة في جزء منها الى تعقيد الوضع السياسي وعدم تشكيل الحكومة، ولكنه استمهل عون بعض الوقت لتقرير مزيد من الإجراءات.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 7