جمعية تجار صيدا واكبت تطبيق اجراءات الوقاية في السوق التجاري

2021.03.02 - 03:29
Facebook Share
طباعة

واصلت جمعية تجار صيدا وضواحيها، لليوم الثاني على التوالي، مواكبتها لأوضاع المؤسسات والمحال التجارية في المدينة بعد إعادة فتح الأسواق وسير تطبيق البروتوكول الصحي الذي تم التوصل اليه بين جمعيات التجار في لبنان واللجنة الوزارية لمكافحة وباء كورونا للحد من تفشي الفيروس.
ويتواصل اجراء فحوص الـPCR لأصحاب المؤسسات التجارية والعاملين فيها، تحت اشراف جمعية التجار وبالتعاون مع مستشفى صيدا الحكومي، بناء لإتفاق بينهما يتعلق بتخصيص القطاع التجاري بتعرفة مخفضة للفحص. وقد بلغ عدد الفحوصات التي أجريت حتى اليوم للتجار وموظفيهم 200 فحص.
واستكمل رئيس الجمعية علي الشريف جولته على المؤسسات والمحال التجارية في السوق التجاري للمدينة يرافقه امين المال محمود حجازي ونائب امين السر وائل قصب وعضو المجلس الادارية محمد الدرزي ومدير الجمعية وسام السيد، واطلعوا من التجار على كيفية التزام الاجراءات الوقائية المتخذة، سواء بالنسبة للعاملين في المؤسسات التجارية او بالنسبة للمتسوقين. كما استمعوا الى الصعوبات التي يواجهها القطاع بسبب ما تلقاه من ضربات جراء الأزمات لا سيما المالية والصحية.
وأكد الشريف خلال الجولة "التزام المؤسسات التجارية، أرباب عمل وعمالا كما متسوقين، تطبيق كافة مندرجات البرتوكول الصحي، (التزام وضع الكمامة والتعقيم والتباعد وعدم الاختلاط) ومتابعة اجراء فحوص الـPCR للتجار والعاملين في المحال التجارية في مستشفى صيدا الحكومي". لافتا الى انه "ستتم متابعة نتائج هذه الفحوصات أولا بأول لإتخاذ ما يلزم من إجراءات اضافية اذا اقتضى الأمر". 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 2