المبعوثة الأمريكية الجديدة إلى سورية تهدد دمشق

2021.02.25 - 08:30
Facebook Share
طباعة

 هددت مبعوثة أمريكا الجديدة إلى سوريا إيمي كوترونا دمشق بمزيد من العقوبات في حال عدم الامتثال للحل السياسي وفقا للقرار 2254.


وجاء ذلك في أول اجتماعاتها عن بعد مع عدد من المعارضين السوريين بشكل منفصل، بينهم ممثلين عن هيئة التفاوض قبل نحو ثلاثة أيام.


وقال معارض سوري اطلع على فحوى الاجتماع، إن السفيرة إيمي أوضحت أن بلادها ستستمر في سياستها المعروفة في سوريا القائمة على مبدأين فرض العقوبات ودعم الحل السياسي القائم على القرار الدولي 2254.


كما توعدت الحكومة السورية بمزيد من العقوبات في حال عدم الدخول بعملية سياسية حقيقية وفقا للقرار الدولي المذكور.


وقبل نحو أسبوع عينت الولايات المتحدة الأمريكية، كوترونا، ممثلة خاصة لشؤون سوريا “بالإنابة” والتي شغلت مناصب عدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأمريكا الجنوبية، إذ تعتبر إحدى الشخصيات الأمريكية النشطة بسياسات الشرق الأوسط والدول العربية.


وتعتبر كوترونا – وفقاً للمبعوث الأمريكي الخاص لسوريا السابق جويل ريبورن – دبلوماسية متمرسة وزميلة موثوقا بها لتتولى زمام مبادرة تنفيذ السياسية الأمريكية بشأن سوريا.


وسبق أن شغلت كوترونا مناصب عدة خلال مسيرتها السياسية في الدول العربية والشرق الأوسط، أبرزها مدير مكتب شؤون بلاد الشام (NEA / LEV) من عام 2016 إلى عام 2019 ، إضافة لمنصب نائب رئيس البعثة الأمريكية في المنامة بمملكة البحرين.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 5