عون لـ"آسيا": لقاء باسيل – الحريري ساهم بإعطاء زخم لتشكيل الحكومة

يوسف الصايغ - بيروت وكالة أنباء آسيا

2020.10.26 - 06:29
Facebook Share
طباعة

 أشار عضو تكتل لبنان القوي د. ماريو عون في تصريح خاص لوكالة أنباء آسيا إلى أن "رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري هو من يقوم بتشكيل الحكومة بالتوافق مع رئيس الجمهورية، وبالتالي فإن الرئيس الحريري يقوم باختيار اسماء الوزراء المسيحيين ويعرضها على رئيس الجمهورية، الذي بدوره يقبلها أو يبدي ملاحظاته حول هذه الأسماء، وينفي عون السير بمبدأ المحاصصة في الحكومة، مؤكداً انها لا يمكن أن تسير وفق هذا المنطق".

من جهة ثانية، يؤكد عضو تكتل لبنان القوي أن لقاء رئيس التيار جبران باسيل ورئيس الحكومة المكلف ساهم في إعطاء زخم لتشكيل الحكومة، خصوصاً وأنه كانت هناك برودة في العلاقات قبل حصول هذا التطور الإيجابي، بناء على مبادرة من الرئيس الحريري بعد تكليفه، حيث أظهر أنه صادق في كلامه بالانفتاح على الجميع، وكان هناك اجتماع بين الرئيس المكلف والرئيس عون ساهم في سير الأمور نحو المنحى الإيجابي".

وأضاف:"كما أن الوزير باسيل تعاطى بنفس الإيجابية مع الحريري في اللقاء خلال المشاروات النيابية، والذي عكس أجواء انفتاحية من قبل الطرفين، وسيكون لها مفاعيل إيجابية لناحية التسريع في تأليف الحكومة.

وعلى صعيد دور التيار الوطني الحر على المستوى المسيحي، يلفت عضو تكتل لبنان القوي إلى أن التيار يثبت أنه حزب قوي مسيحياً ولديه قدرة تمثيلية كبيرة، لكننا نتعامل بانفتاح مع كافة الأفرقاء السياسيين".

ورداً على سؤال حول السبب خلف موقف باسيل الإيجابي تجاه الحريري بعد يومين من التصعيد الكلامي، لفت عون إلى أنهم كفريق سياسي كانوا صارمين منذ البداية في التعامل بالملف الحكومي، ولكن بعد الاجتماع التشاوري الذي حصل مع الرئيس المكلف اتخذت الامور منحىً إيجابياً، وكان هناك اتفاق على وحدة المعيار في التعامل مع كافة الأفرقاء السياسيين، ونحن ليس لدينا أي مطالب خاصة، وما نريده على الصعيد الإصلاحي يتجاوز ما تتضمنه المبادر الفرنسية".

وعن التطورات التي ستحملها حكومة الحريري الجديدة، يشير عون إلى أن "انخفاض الدولار هو أولى التطورات الإيجابية، ونامل بحدوث تطورات مالية واقتصادية ايجابية بعد عملية تشكيل الحكومة بشكلها النهائي".

اما على المستوى الإقليمي والدولي الذي يسمح بتأليف الحكومة، يرى عون أنه "نحن من يجب ان نسمح لأنفسنا بتشكيل الحكومة، ونحن أصحاب القرار في هذا الخصوص، مع شكرنا لكل الدول التي تساهم في دعم تشكيل الحكومة، ونحن من نتحمل مسؤولية القرار بولادة الحكومة في أسرع وقت ممكن من أجل ان تسارع إلى الاهتمام بمعالجة الممشكلات التي اوصلتنا إلى هذا الواقع".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 8