وزير الخارجية الإماراتي يلتقي نظيره القبرصي

2020.10.01 - 10:37
Facebook Share
طباعة

 عقد وزير الخارجية الإماراتي، عبدالله بن زايد آل نهيان، لقاء مع نظيره القبرصي، نيكوس خريستودوليديس، حيث بحثا سبل تعزيز التعاون بين بلديهما، في محادثات جرت على خلفية التوتر مع تركيا.

وأفادت وكالة "وام" الإماراتية الرسمية، في بيان، بأن آل نهيان زار اليوم الخميس العاصمة القبرصية نيقوسيا حيث التقى خريستودوليديس، لبحث "علاقات الصداقة بين البلدين وسبل تعزيز التعاون المشترك في عدد من المجالات ومنها الاقتصادية والاستثمارية والطاقة والتعليم".

وذكرت "وام" أن الجانبين تبادلا "وجهات النظر بشأن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك خصوصا تطورات الأوضاع في منطقة شرق البحر المتوسط".

وأكد بن زايد وخريستودوليديس "على العلاقات القوية والمتميزة التي تجمع دولة الإمارات وقبرص وقيادتيهما والعمل المشترك من أجل تعزيزها وتنمية التعاون المشترك في المجالات كافة بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين و يعود بالخير على شعبيهما".

وبحث الوزيران "تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد وسبل تعزيز العمل الدولي المشترك لمواجهة تداعياته وأهمية دعم الجهود العالمية من أجل التوصل إلى لقاح للمرض".

واستعرض الجانبان "معاهدة السلام التي تم توقيعها بين دولة الإمارات ودولة وإسرائيل ودورها في تحقيق السلام بالمنطقة وتعزيز الأمن والاستقرار بها".

وتوجه بن زايد إلى خريستودوليديس بمناسبة ذكرى استقلال بلاده، مؤكدا أن "دولة الإمارات حريصة على المضي قدما نحو تطوير علاقاتها الثنائية مع قبرص وتعزيز آفاق التعاون المشترك على مختلف الأصعدة".

وتشهد منطقة شرق المتوسط منذ أشهر توترا بالغا على خلفية تنفيذ تركيا عمليات تنقيب عن موارد الطاقة في مياه تعتبرها قبرص واليونان تابعة لهما، بينما أعرب الاتحاد الأوروبي مرارا عن دعمه لموقفهما، منتقدا الإجراءات التركية "غير القانونية".

كما تعتبر الإمارات داعما لليونان وقبرص خاصة في ظل خلافاتها الحادة مع تركيا بسبب قضايا عدة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 3