معارض بيلاروسي مسجون يضرب عن الطعام وراء القضبان

2020.09.18 - 07:35
Facebook Share
طباعة

 أكد محامي المعارض البيلاروسي مكسيم زناك أن موكله بدأ الإضراب عن الطعام في مركز الاحتجاز، احتجاجا على الاتهامات الموجهة إليه.

وأكد المحامي دميتري لاييفسكي للفرع البيلاروسي لوكالة "سبوتنيك" الروسية اليوم الجمعة أن زناك، وهو محام أيضا وعضو في هيئة رئاسة لجنة التنسيق المعارضة، يواجه تهمة "التحريض على الاستيلاء على الحكم عبر وسائل الإعلام والإنترنت"، مشيرا إلى أن موكله أبلغ إدارة مركز الاحتجاز بقراره الإضراب عن الطعام تعبيرا عن رفضه لهذا الاتهام.
وأوضح لاييفسكي أن نص الاتهام لا يكشف عن التصريحات المحددة التي اعتبرتها السلطات "تحريضا موجها ضد الأمن القومي"، مشددا على أن المعارض يتعرض للعقاب من قبل الحكومة بسبب مجرد تعبيره عن رأيه.
وأعلنت المعارضة البيلاروسية عن تشكيل "لجنة التنسيق بهدف الإشراف على انتقال الحكم في البلاد"، بعد رفضها الاعتراف بتحقيق الرئيس ألكسندر لوكاشينكو الذي يتولى منصبه منذ عام 1994 فوزا ساحقا في الانتخابات التي جرت في أغسطس الماضي.
وتصر "لجنة التنسيق" المعارضة على أنها لا تسعى إلى الاستيلاء على الحكم وتتوافق كافة قراراتها وخطواتها مع دستور البلاد، لكن النيابة العامة بدورها رفعت قضية جنائية اعتقل ضمن إطارها زناك وعضوان آخران في هيئة رئاسة لجنة التنسيق، وهما إيليا ساليه وماريا كوليسنيكوفا.
ويواجه المعارضون المعتقلون عقوبة سجن تتراوح بين عامين وخمسة أعوام.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 9