سفاح النرويج يتقدم بطلب للإفراج المشروط

2020.09.16 - 03:50
Facebook Share
طباعة

 تقدم المتطرف اليميني النرويجي، أندرس بريفيك، المحكوم عليه بالسجن مدة 21 سنة بتهمة قتل 77 شخصا، بطلب الإفراج المشروط، وذلك بعد تنفيذه أكثر من 8 سنوات من عقوبته، وفقا لصحيفة محلية.

ونقلت صحيفة VG النرويجية عن محامي بريفيك، أويستن ستورفيك، قوله إن من حق موكله، بعد قضائه 8 سنوات في السجن، التقدم بهذا الطلب. 
وكشف المحامي أن بريفيك يخطط لرفع دعوى جديدة ضد الدولة بسبب "انتهاك حقوقه". وأوضح أن موكله لا يزال محتجزا حتى الآن في الحبس الانفرادي، الأمر الذي يعد انتهاكا لحقوق الإنسان.
وكان بريفيك قد رفع، في العام 2015، دعوى مماثلة ضد الدولة، وأقرت محكمة محلية مطالبه جزئيا، لكن محكمة الاستئناف ألغت حكمها، على اعتبار أن حقوق السجين أثناء حبسه لا يتم انتهاكها.
وفي 22 يوليو عام 2011، قتل بريفيك 8 أشخاص في أوسلو و69 شخصا في معسكر صيفي شبابي تابع لحزب العمال النرويجي، في جزيرة أوتايا بضواحي العاصمة النرويجية.
وفور احتجازه اعترف بريفيك بارتكاب المجزرة لكنه لا يرى نفسه مذنبا، وقال مرارا إنه تصرف في إطار "الدفاع عن الذات" من أجل "منع انهيار" الثقافة النرويجية.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 4