حمود لآسيا: أديب يسعى لإرضاء الحريري وفقاً لتوجيهات الإليزيه

لبنى دالاتي _ بيروت وكالة أنباء آسيا

2020.09.15 - 06:05
Facebook Share
طباعة

 قال الشيخ ماهر حمود، رئيس اتحاد علماء المقاومة، أن هناك عدة عراقيل حالت دون التوصل إلى ولادة الحكومة الجديدة في لبنان.
وأشار حمود في تصريحات لوكالة أنباء آسيا إلى أن أهم هذه العراقيل تكمن في أداء الرئيس المكلف مصطفى أديب، الذي يتصرف وفق توجيهات من الإليزيه، لافتاً لإلى أن تشاور أديب كان محصوراً مع الرئيس سعد الحريري الذي انفرد باختيار الأسماء.

وأضاف حمود أن الهدف من ذلك كان "إرضاء الرئيس الحريري وتعويضه عن عدم مشاركته بالتشكيلة الحكومية"، موضحاً أن ما حصل نتج عن ضرب جميع الأفرقاء السياسيين بعرض الحائط، ومعتبراً أن هذا الأمر مرفوض كلياً.
وأشار رئيس اتحاد علماء المقاومة إلى أنه يتوجب على الجانب الفرنسي دعوة جميع الفئات السياسية للمشاركة في التشكيلة الحكومية، ويستطرد بالقول"الرئيس نبيه بري متمسك بأن تتولى الطائفة الشيعية وزارة المالية".

ويتابع حمود حديثه عبر وكالة أنباء آسيا بأن جميع الفئات تسعى إلى التوصل لإيجاد حلول مرضية، وأن"وجهة النظر الفرنسية قد تكون أخطأت في مكان ما، والتنازلات ستكون سيدة الموقف"، حسب قوله.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 10