روسيا تخالف توقعات "الصحة العالمية": إطلاق الدفعة الأولى من اللقاح الروسي ضد "كورونا"

متابعات – قسم تحرير وكالة أنباء آسيا

2020.09.08 - 04:12
Facebook Share
طباعة

 أعلنت وزارة الصحة الروسية، مساء الإثنين 7 سبتمبر/أيلول 2020، إطلاق الدفعة الأولى من اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا المستجد للتداول العام، ومن المتوقع أن يتم تسليم اللقاح إلى المناطق قريباً رغم تأكيد الصحة العالمية إن لقاح الفيروس لن يتوفر قريباً.

وقال المكتب الإعلامي لوزارة الصحة الروسية، في بيان أصدره مساء أمس الاثنين: "خضعت الدفعة الأولى للقاح الخاص بالوقاية من فيروس كورونا المستجد سبوتنيك V، الذي صممه مركز غاماليا البحثي لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، للاختبارات الضرورية لجودتها في مختبرات الهيئة الفدرالية للمراقبة في مجال الصحة، وتم إدخاله إلى التداول العام".

ويأتي هذا الإعلان الروسي في وقت تؤكد فيه الصحة العالمية أن لقاح الفيروس لن يتوفر قريباً، إذ قالت متحدثة باسم المنظمة إنه لا تتوقع توفير تحصين ووقاية على نطاق واسع من مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا، قبل حلول منتصف العام المقبل، مشددة على أهمية إجراء اختبارات دقيقة للتأكد من فاعلية اللقاحات وسلامة استخدامها.

وأضافت المتحدثة مارغريت هاريس للصحفيين، في إفادة بجنيف: "لا نتوقع أن تكون هناك عمليات تطعيم على نطاق واسع قبل منتصف العام المقبل".

وتابعت قائلة: "هذه المرحلة الثالثة يجب أن تستغرق وقتاً أطول، لأننا نحتاج لمعرفة مدى الحماية الحقيقية التي يوفرها اللقاح، ونحتاج أن نتأكد أيضاً أنه آمن"، في إشارة إلى المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاحات قبل الموافقة على استخدامها.

كما كشفت منظمة الصحة العالمية أن نحو 172 دولة تتعاون مع مرفق "Covax" المصمم لضمان الإنصاف في الحصول على لقاحات مرض كوفيد-19، لكن هناك حاجة لمزيد من التمويل، وعلى الدول الآن تقديم تعهدات مُلزمة.
إذ قال مسؤولو المنظمة إن أمام الدول الراغبة في أن تصبح جزءاً من خطة "الصحة العالمية" لتأكيد نية الانضمام بحلول 18 سبتمبر/أيلول، وتقديم الدفعات الأولية المستحقة بحلول التاسع من أكتوبر/تشرين الأول.

فيما قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن المرفق مهم لإنهاء جائحة كوفيد-19، مضيفاً أنه لن يقسم المخاطر على مجموعة الدول التي تطور وتشتري اللقاحات فحسب؛ بل يضمن أيضاً إبقاء الأسعار "منخفضة قدر الإمكان".

وأضاف في إفادة صحفية: "إضفاء صفة التعصب القومي على اللقاح يساعد الفيروس، فنجاح مرفق كوفاكس لا يتوقف فقط على الدول التي انضمت له، لكن أيضاً على سد فجوات التمويل الرئيسية".

وتتسابق مجموعة واسعة من الدول بينها روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين لتطوير لقاحات فعالة ضد عدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19".

وتعتبر روسيا أول دولة في العالم سجلت لقاحا مضادا لفيروس كورونا المستجد وأطلق عليه اسم "سبوتنيك V" تيمنا باسم أول قمر صناعي في العالم أطلقه الاتحاد السوفيتي عام 1957.
وأكدت نتائج دراسة نشرتها دورية "ذا لانسيت" الطبية، الجمعة 4 سبتمبر- أيلول ، أن لقاح "سبوتنيك V" حفز تشكل أجسام مضادة لدى جميع المشاركين في تجارب المرحلتين الأولى والثانية عليه.

وحتى مساء الإثنين، تجاوز عدد مصابي كورونا بالعالم 27 مليوناً و387 ألفاً، توفي منهم أكثر من 894 ألفاً، وتعافى ما يزيد على 19 مليوناً و456 ألفاً، وفق موقع "وورلدميتر".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 9