بعد تلقيها العديد من التهديدات بالقتل.. انتحار كاتبة مغربية مشهورة

لين حلو _وكالة أنباء آسيا

2020.08.09 - 09:23
Facebook Share
طباعة

 بعد سنوات من العلاج النفسي، وضعت الكاتبة المغربية الهولندية نعيمة البزاز، حدا لحياتها بعد أن انتحرت عن عمر يناهز 46 عاما.

وبدأت الراحلة نشاطها الأدبي في سن 21 من عمرها بروايتها "الطريق إلى الشمال" عام 1995، ثم توالت كتاباتها فيما بعد لتشمل أهم كتاباتها مثل "عشاق الشيطان" عام 2002، و"المنبوذ" عام 2006، و"متلازمة السعادة" عام 2008، حيث كتبت عن صراعها مع الاكتئاب.

و تعرضت نعيمة البزاز لمشاكل كثيرة بسبب كتاباتها الجريئة عن قضايا أعتبرها البعض جريئة، فكتبت عن الدين والجنس والمخدرات، حيث تعرضت لتهديدات بالقتل منذ سنة 2006 بسبب رواية حول "رجال الدين" في هولندا، مما اضطرها للتوقف عن الكتابة وجعلها تدخل في حالة اكتئاب شديدة منذ سنة 2007 وتقطع علاقتها مع المحيطين بها.

وفي عام 2010 عادت نعيمة الى الساحة برواية جديدة باسم "نساء فينيكس"، حيث حققت نجاحا كبيرا لها، وهي حكايات مفصلة ونقدية لحياتها في حي فينيكس في مدينة زاندام.

لتتوالى كتاباتها بعد ذلك حول نفس الحي مع رواية "المزيد من نساء فينكس" عام 2012 و " في خدمة الشيطان" عام 2013.

غير أن أحد جيران نعيمة الحقيقيين وصلتهم الرواية وقرأوها فظنوا أنها كتبتها ضدهم، فقام فرد أحدهم بحمل قنبلة مولوتوف وذهب لبيتها لكي يقتلها.


غادرت نعيمة الى دار البقاء تاركة خلفها زوجا و طفلتين... وكتابات كثيرة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 2