اللحظة المشؤومة لـ انفجار بيروت من تصوير نادين نجيم

2020.08.08 - 10:45
Facebook Share
طباعة

 نشرت منذ قليل الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم فيديو يوثق اللحظة المشؤومة لـ انفجار بيروت حسبما أطلقت عليها. وقالت نادين الموجودة في احدى مستشفيات العاصمة بيروت: "اللحظة المشؤومة، كنت ماسكة التلفون وصرخت، هل قد كنت قريبة بشكر الله ألف مرة إنه بعدني عايشة".

يذكر أن نادين خضعت لعمليتين جراحيتين استغرقت الأولى 6 ساعات، وكانت والدتها قد نشرت أيضاً فيديو من داخل منزل النجمة يكشف حجم الخراب الذي تعرض له.
 
وكانت معلومات أكدّت لـ"سيدتي" أن نادين خضعت لعملية جراحية في أنفها بعد اكتشاف كسور في أنفها وانتهت العملية ظهر يوم الجمعة في 7 أغسطس/آب، وهي بصحة جيدة، ولكن التعب الجسدي لازال يرافق نادين بسبب تأثير العمليات التي تخضع لها.
 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اللحظة المشؤومة ! كنت ماسكة التلفون وصرخت

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 9