هند صبري تتعاطف مع الشعب الجزائري: ما هذه السنة العجيبة؟

2020.08.08 - 10:40
Facebook Share
طباعة

 فقدت النجمة التونسية هند صبري رباطة جأشها أمام الأحداث السيئة المتتالية للعام 2020، بعدما فوجئت بأنباء تعرض إحدى ولايات دولة الجزائر لزلزال، بينما لا يزال العالم العربي لم يتجاوز بعد آثار صدمة انفجار بيروت، ووصفت صبري العام الحالي بالسنة العجيبة.

 
هند أعادت نشر مقطع فيديو لتبعات هزة أرضية بولاية ميلة الجزائرية بقوة 4.9 درجة رافقتها هزات أرضية أخرى تسببت في تصدّع الأرض وبعض المنازل وانهيارات صخرية بالطريق، وعلقت عليه عبر حسابها بموقع تويتر قائلة: الله يحفظ أشقائنا في الجزائر.. ما هذه السنة العجيبة ؟؟؟؟
 
هند منذ 48 ساعة فقط أطلقت دعوة لتحويل مشاعر الحزن والغضب عقب انفجار بيروت إلى طاقة إيجابية لاعادة البناء، وأعادت نشر عدة صور تكشف جهود أهل لبنان لتنظيف الشوارع وإزالة الركام الناتج عن انفجار بيروت، وطالبت الجميع بالتوقف عن الحزن لأنه لا يليق بالمدينة الأكثر بهجة.
 
 
 
صبري اختارت منصتها على الفيس بوك لتوجيه رسالة للتوقف عن الحزن قالت فيها: بيروت.. خيرها سابق.. أناس كثيرة اعتبروها ملجأ ومأوى من الحزن والاكتئاب، أكثر مدينة تشعرك براحة نفسية وتعطيك طاقة إيجابية في أحلك أيامك حتى وهي في أحلك أيامها.
 
 
 
وأضافت: أنا شخصيا لدي أهل وأصدقاء في بيروت طالما وضعوني فوق راسهم ولم يشعروني أبدا أنني غريبة وأنا وسطهم، دائما بيروت تتجمل وتفتح الأبواب وتشد من أزر زوارها حتى وهي في لحظات حزنها، من عرف بيروت بكى اليوم وغضب مع أهلها، لا تستحق أبدا هذه النكبات المتتالية.
 
 
 
واختتمت رسالتها قائلة: بيكفي مثل ما تقولون. بيروت ما يلبقلها الحزن، وجعكم وجعنا ونكبتكم نكبتنا ودعمكم بما نقدر عليه واجب علينا.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 1