عودة تشوبها المخاطر: قرار رسمي بإعادة الدوري المصري رغم "كورونا"

أحمد عبد الحميد _القاهرة وكالة أنباء آسيا

2020.07.29 - 04:40
Facebook Share
طباعة

 عقب توقف دام أكثر من 4 أشهر للنشاط الرياضي في مصر بسبب انتشار فيروس كورونا "كوفيد - 19"، وحالات الشد والجذب بين قطبي الكرة المصرية بسبب عودة النشاط من عدمه على مدار تلك الفترة، تعود مسابقة الدوري المصري مجددًا مطلع الشهر القادم، وسط مخاوف كبيرة بسبب إصابة لاعبين مؤخرًا بفيروس كورونا.

توقف النشاط الرياضي بسبب كورونا

قرر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، في 20 مارس/آذار الماضي، توقيف النشاط الرياضي في مصر، مع إغلاق كافة الأندية الرياضية ومراكز الشباب، وذلك تفاديًا لانتشار فيروس كورونا في تلك الفترة، وكان ذلك ضمن بعض القرارات الأخرى التي جاءت ضمن جهود الحكومة المصرية في مواجهة الوباء.

تهديد بالانسحاب

مع بداية الحديث عن عودة النشاط الرياضي، بالإضافة إلى مسابقة الدوري المصري، هدد المستشار مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، بالانسحاب أكثر من مرة، إلا أنه أعلن رسميًا يوم 24 يونيو/حزيران انسحابه رسميًا من مسابقة الدوري المصري، وطالب بإلغائها خلال الموسم الحالي، وتضامنت معه بعض أندية الدوري المصري، إلا أنه كعادته تراجع عن قرار الانسحاب موضحًا خلال قناة الزمالك التلفزيونية، أنه ليس لديه أي أزمة مع استكمال المسابقة طالما هي رغبة من الدولة المصرية.

عودة الدوري المصري

في مطلع الشهر الحالي قرر الاتحاد المصري لكرة القدم، استكمال مسابقة الدوري المصري الممتاز يوم 6 أغسطس/آب، ووافقت الحكومة المصرية على عودة تدريبات الأندية استعدادًا للمسابقة، بالإضافة إلى خضوع اللاعبين بها لفحوصات وتحاليل فيروس كورونا، على أن يتم إستئنافها بالمباريات المؤجلة أولا.

إصابات في صفوف الأندية

بدأت الأندية المصرية الاستعداد لمسابقة الدوري الممتاز، وعمل الفحوصات والمسحات للتأكد من سلامة لاعبيها، وهو ما نتج عنه بعض الحالات الإيجابية بين اللاعبين والإداريين في العديد من الأندية، أمثال الأهلي والزمالك وسموحة والإنتاج الحربي، حيث أصيب من الأهلي حمدي فتحي، لاعب وسط الفريق، ومن الزمالك حارس الفريق محمد عواد، بالإضافة إلى اللاعب مصطفى فتحي جناح الفريق.

ظهور بعض الحالات الإيجابية قبل أيام من استكمال مسابقة الدوري العام، أثار قلق البعض حول ذلك الأمر، ومعها يوضح الدكتور أحمد فوزي، أستاذ مساعد المناعة، واستشاري مكافحة العدوى، في تصريحات خاصة لوكالة "آسيا" أنه يجب استمرار عمل التحاليل والفحوصات بشكل دوري على لاعبي كافة الأندية، مع أهمية تأجيل مباراة الفريق الذي يشهد عدة إصابات داخله، مؤكدًا أن الوضع بالطبع مُقلق، إلا أن الوضع الحالي داخل مصر في أعداد الإصابات أفضل كثيرًا عما سبق.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 1