جويس حداد : قضية اللحوم والدجاج الفاسد في يد القضاء

لبنى دالاتي

2020.07.28 - 02:43
Facebook Share
طباعة



 
انشغل اللبنانيون إضافة إلى أزماتهم المتكررة بقضية اللحوم الفاسدة والدجاج المنتهي الصلاحية منذ 2016.
وفي اتصال أجرته وكالة أنباء آىسيا مع مديرة الوقاية الصحية، "جويس حداد"، عن ما وصلت إليه التعقبات بحق الشركة التي ضبطت هذه المواد في مستودعاتها، قالت حداد إن "العثور على المواد الفاسدة يحصل في عدة مناطق لبنانية وليس محصورا في رقعة معينة، وتأتينا الشكاوى من هنا وهناك حول هذه المشكلة فتحال الشكاوى إلى القوى الأمنية التي تتحرك بإتجاه هذه الأماكن".
وتضيف حداد أن "المراقبين الصحيين وطبيب القضاء المختص، يقومون بعملية التفتيش ويتخذون الإجراءات اللازمة عبر اقفال المستودع المخالف ويحيلون الملف إلى القضاء المختص".
ولدى سؤالها عن موضوع إعلان أسماء الشركات المتورطة بكل مصداقية وشفافية على الإعلام فقالت حداد إنها ليست على علم واسع بالأمر مبررة ذلك بإرتباط عملها بوزارة الصحة وبعيد عن الشق الإعلامي.
أما عن فضيحة الدجاج الفاسد، فتقول حداد لآسيا إن "الوزارة أجرت مداهمة معمل، خلال الأسبوع الماضي بناء على اخبارية كانت فد تلقتها الوزارة من مديرية الجمارك وتبين فيها وجود لحوم منتهية الصلاحية منذ العام 2016".
وتضيف حداد أن "هذه البضائع المنتهية الصلاحية تم العثور عليها في عدة مستودعات مجاورة للمعمل الأساسي في قضاء المتن".
وعن كيفية سير عملية تصنيع البرغر الفاسد في هذا المعمل، فتقول حداد للوكالة " قبل يوم واحد من تصنيع البرغر يذوبون اللحم الفاسد المنتهي الصلاحية ويضيفون عليه خلطات جديدة".
وتشير الى أن "الوزارة لا تعلم ما اذا كانت قد نتجت أية حالات تسمم في هذه القضية".
وتؤكد أن "التحقيقات موجودة بالكامل عند القضاء المختص" وتستطرد قائلة "في تاريخ 27 تموز تم الإدعاء على 11 شخصا اضافيا لهم علاقة بهذه القضية".
وتختم حداد قائلة إن "التحقيقات سارية و القضاء يتابع تحقيقاته بكل شفافية" نافية قطعا "وجود أية ضغوطات أو تدخلات تسعى لتسكير هذا الملف".
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 3