كتبَ عبدالقادر سلفي.. فؤاد أوقطاي: لا حظر تجول أو تنقل في الأضحى

2020.07.24 - 07:56
Facebook Share
طباعة



 بدأت حديثي مع نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي عن التدابير المزمع اتخاذها في عيد الأضحى في إطار مكافحة فيروس كورونا، وأدلى بتصريحات هامة حول أيا صوفيا وفصل الوزارات. 


** لا حظر للتجول أو التنقل بين المدن في العيد 


وقال أوقطاي إن اجتماع الحكومة القادم سيتناول التدابير المزمع اتخاذها في العيد، وسيتم تحديدها بعد الاطلاع على توصيات المجلس العلمي لمكافحة كورونا. 


سألت أوقطاي فيما إذا كانت الحكومة تفكر بفرض حظر تجول أو تقييد التنقل بين المدن في عيد الأضحى.


أجاب أوقطاي أن الحكومة لا تفكر بذلك أبدا، إلا أن هناك بعض التدابير بخصوص ذبح الأضاحي. 


وأوضح أن الحكومة لن تسمح بذبح الأضاحي في الأماكن التي لا تلتزم بقواعد النظافة، وهذا كان مطبقا قبل انتشار فيروس كورونا. 


وأشار إلى ضرورة الالتزام بالنظافة واستخدام الكمامة والتباعد الاجتماعي، موضحا أنه سيُوضع نظام خاص من أجل الحيلولة دون الازدحام ومراعاة قواعد النظافة. 


** لسنا بصدد تصفية حساب حول أيا صوفيا


سألت نائب الرئيس التركي عن قرار إعادة أيا صوفيا إلى مسجد، فقال: "اعتبر اتخاذ قرار أيا صوفيا مؤشر على المكانة التي وصلتها تركيا".


وأضاف: "أيا صوفيا كان حلمنا في الطفولة والشباب. لكننا لم نفكر بأن هذا الحلم فرصة تُنتهز. كان العملية القضائية مستمرة، واتخذت المحكمة الإدارية القرار بأن أيا صوفيا مرتبط بوقفية".


وتابع: "رئيس الجمهورية قام بمقتضيات هذا القرار وفتح المسجد. لقد كان تحقيقا لأحلامنا الفردية. لكننا لسنا بصدد تصفية حساب عن سبب بقائه متحفا على مدى 86 عاما".


** هل سيكون هناك فصل للوزارات؟


مع تطبيق النظام الرئاسي في تركيا تم دمج بعض الوزارات مع بعضها، كوزارة الأسرة والعمل، والبيئة والعمران، والزراعة والغابات، والثقافة والسياحة. 


سألت أوقطاي عما إذا كانت الحكومة تفكر بإعادة فصل الوزارات في المرحلة القادمة، فأجاب أن الحكومة لا تضع على أجندتها حاليا هذه المسألة. 


ولفت إلى أن دمج الوزارات لا يمثل مشكلة كبيرة في النظام الرئاسي، وإن حصلت مشكلة فليس من الصعب حلها عبر مرسوم رئاسي. وإذا اقتضى الأمر فصلها فيمكن ذلك بمرسوم أيضا. 

المقال لا يعبّر عن رأي الوكالة وإنما يعبر عن رأي كاتبه فقط

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 6