كتبت احسان الفقيه: من أسقط طائرة استطلاع تركية في ولاية هكاري؟

2020.07.24 - 07:43
Facebook Share
طباعة

 - حادث عرضي لطائرة استطلاع تقل أفرادا من الأمن التركي تحطمت جراء اصطدامها بأحد الجبال قرب بحيرة "وان" شرق تركيا.

- الحسابات المغرضة حاولت كعادتها في بث الأخبار الكاذبة الادعاء بأنها كانت تحمل معارضين أتراك حاولوا الفرار إلى خارج تركيا، وحسابات توحي بأن منظمة "بي كا كا" الإرهابية هي من أسقطتها.


- حقيقة الأمر، أن طائرة الاستطلاع كانت في مهمة روتينية واصطدمت بأحد الجبال حيث عادة ما تنفذ مثل هذه المهام على ارتفاعات منخفضة.


قالوا أسقطها ارهابيو منظمة "بي كا كا" الإرهابية، وقالوا أسقطتها تركيا لأنها كانت تقل عسكريين أتراك معارضين لنظام الحكم حالوا الهروب بها من تركيا.


كل ذلك عن طائرة عسكرية صغيرة تتبع جهاز طيران الشرطة الوطنية تحطمت إثر ارتطامها بأحد الجبال أثناء تنفيذها مهمة استطلاعية جوية قرب بحيرة وان في ولاية هكاري شرق تركيا.


حسابات عديدة، بعضها إماراتية ومصرية وأخرى سعودية وليبية، تناولت الحادث بسياق آخر غير سياقه الحقيقي كحادث عرضي تتعرض له مثل هذه الطائرات التي تحلق عادة على ارتفاعات منخفضة.


وادعى حساب إماراتي أن 7 من أفراد الأمن التركي لقوا حتفهم في حادث تحطم طائرة استطلاع تركية في إقليم "وان" شرق تركيا، وهو ادعاء صحيح لكن الحساب حاول الإيحاء بأن الحادث ليس عرضيا عندما ربط الحادث بالادعاء بأن اثنين من أفراد الأمن التركي قتلا جراء مواجهات مع عناصر منظمة "بي كا كا" الإرهابية.


في حين اختلق حساب آخر خبرا مستندا على حادث ارتطام الطائرة بقمة أحد الجبال ليدعي أن الطائرة أسقطت أثناء محاولة عسكريين أتراك معارضين الهروب بها إلى خارج تركيا.


بينما حاولت حسابات أخرى التشكيك بصحة رواية وزير الداخلية التركي التي نقلتها وسائل الإعلام الرسمية بتفاصيل دقيقة.


وتابع فريق "مرصد تفنيد الأكاذيب" تفاصيل الحادث في وسائل الإعلام التركية للوقوف على حقيقته كما تحدث بها مسؤولون رسميون يؤكد المرصد مصداقية ودقة روايتهم لأحداث مماثلة تابعها المرصد طيلة شهور.


وفي تفاصيل الحادث، فإن الطائرة أقلعت في تمام الساعة 6.34 مساء الثلاثاء 16 يوليو/تموز من مطار "فيريت ميلين" لتنفيذ مهمة استطلاعية في أجواء ولاية هكاري بالقرب من بحيرة "وان" حيث فُقد الاتصال بها في طريق عودتها الساعة 10.45 ليلا بعد إتمام مهمتها الاستطلاعية وعلى متنها 7 أشخاص بينهم طياران اثنان.


فور ذلك اتجهت قوات من الشرطة والدرك إلى منطقة بحرة "وان" مدعومة بمروحيات وطائرات بدون طيار للبحث عن الطائرة المفقودة التي عثر على حطامها بعد اصطدامها بجبل "أرتوس" واستشهاد جميع ركابها.


وكان وزير الداخلية سليمان صويلو قد وصل إلى منطقة الحادث الساعة 4.30 فجرا ومن هناك صرح لوسائل الإعلام بأن الطائرة قد تحطمت بعد اصطدامها بجل أرتوس في وان وهي في طريق العودة.


وقدم الوزير التعازي لذوي الشهداء السبعة وللشعب التركي.

المقال لا يعبّر عن رأي الوكالة وإنما يعبر عن رأي كاتبه فقط

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 5