هجوم مسلح بسبب خسارة الانتخابات.. والقبض على مرشح ناجح في حماة

جاد كريم_دمشق وكالة أنباء آسيا

2020.07.23 - 05:02
Facebook Share
طباعة



 استيقظت مدينة حلب على أصوات إطلاق رصاص واشتباك مسلح، حيث هاجم مسلحون، مقرات عضو مجلس الشعب الفائز حديثا بالانتخابات، حسام قاطرجي، بعد إعلان النتائج، ما أدى إلى أضرار مادية في ممتلكاته مع انتشار أنباء عن إصابة شقيقه براء.

وقالت مصادر أهلية لـ "وكالة أنباء آسيا" إن أنصار المرشح الخاسر في الانتخابات (ع .ب)، وبعد خسارته في انتخابات مجلس الشعب الأخيرة ونجاح ابن عمه ( ح.ب)، اتهم القاطرجي بالوقوف وراء فشله ونجاح ابن عمه، بعد دخول القاطرجي في قائمته، وضخ أموال طائلة كانت سبباً في نجاح القائمة.

وأضافت المصادر أن الهجوم بالأسلحة الرشاشة استهدف فندق على دوار٣٠٠٠ شقة، في حي الحمدانية، تعود ملكيته للقاطرجي، إضافة إلى مستودعات "أمية" قرب دوار الموت، ومقرات أخرى تابعة له، أدت إلى أضرار مادية كبيرة.
يذكر أن القاطرجي دخل قائمة "الأصالة" فجر الانتخابات، والتي تضم نجدت أنزور وآخرين، ما رجح كفتها، للثقل الذي يتمتع به القاطرجي، وأدى إلى نجاحها بكاملها عن مدينة حلب.
وتشهد مقرات القاطرجي في حلب استنفاراً أمنيا، حيث تم وضع دوريات لحفظ النظام قرب هذه المراكز .

من جهة أخرى ألقى عناصر الشرطة في قسم “الدبّاغة” بمحافظة حماة القبض على مرشح من الفئة أ وهو ناجح في الانتخابات التي أجريت في التاسع عشر من الشهر الجاري للدور التشريعي الثالث لمجلس الشعب، بحسب الناشط "عمر دير ماما" الذي قال إن عملية إلقاء القبض جاءت على خلفية مذكرة بحق عضو المجلس المذكور بجرم النصب والاحتيال منذ فترة، حيث قامت صفحة أخبار “مصياف” بعرض قضيته على الرأي العام ظهر أمس وتم توقيفه مساءً وهو رهن التحقيق لـ مُدة ٤٨ ساعة.

الناشط لم يذكر اسم المرشح الفائز الذي تم إلقاء القبض عليه معللاً ذلك بالقول في المنشور الذي على صفحته الشخصية في فيسبوك: "لا نستطيع إشهار اسمه حتى صدور مُذكرة قضائية بحقه، و يبدو كأنها آيلة للصدور ، قبل القَسَم و منحه الحصَانة".

ملف آخر من ملفات الأعضاء الناجحين بالانتخابات الأخيرة من الفئة ب تحدث الناشط “ديرماما” عن إمكانية عرضه على متابعيه موضحاً أن الأخير ملاحق بمذكرة إذاعة بحث وأنه قد يكون مزوراً لـ اللاحكم عليه.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 9