اجتماع ثلاثي بين الجيش وقسد والروس غرب الحسكة

وسام دالاتي - وكالة انباء اسيا

2020.07.13 - 12:25
Facebook Share
طباعة

 عقد قادة من الجيش السوري في محافظة الحسكة اجتماعاً ثلاثياً مع ممثلين عن "قوات سورية الديمقراطية"، والقوات الروسية، وذلك في "محطة الأبقار"، التي تتخذ منها القوات الروسية قاعدة ثابتة لها بالقرب من بلدة "تل تمر"، بريف الحسكة الغربي.

وبحسب مصادر خاصة لـ "وكالة أنباء آسيا"، فإن الاجتماع جاء بطلب من "قسد"، التي حاصرت القوات الحكومية دورية لها في قرية "منسف تحتاني"، الواقعة على بعد ٦ كم إلى الشرق من بلدة "تل تمر"، بريف الحسكة، وذلك بعد يوم واحد من قيام حاجز للجيش السوري باعتراض دورية لقوات الاحتلال الأمريكي وإطلاق النار في الهواء لمنع الدورية الأمريكية من متابعة طريقها في المنطقة.

وأشارت المصادر أن الدورية التابعة لـ "قسد"، حاولت الدخول إلى قرية "منسف تحتاني"، فيما بدى أنها وصلت بتكليف من "القوات الأمريكية"، الأمر الذي دفع عناصر الجيش السوري لتطويق الدورية ومنعها من مواصلة الطريق، لترد "قسد"، بتطويق القرية كاملة قبل أن يتم إطلاق سراح عناصرها الذين احتجزوا من قبل الجيش السوري.

بحسب المصادر فإن الاجتماع الثلاثي عقد بهدف رسم خارطة تنمع الصدام المباشر بين القوات الأمريكية والسورية من جهة، وقوات الجيش السوري و"قسد"، من جهة أخرى، على أن يحمل ممثلي "قسد"، نتائج الاجتماع إلى قيادة القوات الأمريكية في سورية والتي تتخذ من قاعدة "هيمو"، بالقرب من مدينة "عامودا"، بريف الحسكة الشمالي مقراً أساسياً لها في محافظة الحسكة، علما أن ممثل الولايات المتحدة الأمريكية فيما يعرف بـ "التحالف الدولي"، "وليام روباك"، يقيم في القاعدة نفسها.

يشار إلى أن الجيش السوري كان قد اعترض في عدد كبير من المرات الطريق أمام دوريات تابعة للقوات الأمريكية، كان آخرها يوم، السبت، وأظهر تسجيل فيديو تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي قيام أحد ضباط الجيش السوري بـ "حرق الدورية"، في حال كررت الحضور إلى بلدة "منسف تحتاني".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 10