خطة أردنية لخفض واردات الوقود من الخارج

2020.07.08 - 02:11
Facebook Share
طباعة

 أعلن الأردن أنه وضع خطة عشرية ‬لتوسيع مصادر الطاقة المتجددة وإنتاج النفط الصخري، ستقلل الاعتماد على واردات الوقود الأجنبية المكلفة، وستدفع نحو الاكتفاء الذاتي.

وقالت وزيرة الطاقة هالة زواتي، إنه "بحلول عام 2030 فإن 48.5% من توليد الكهرباء في البلاد في استراتيجية قطاعات الطاقة 2020-2030، والتي وافقت عليها الحكومة وكشف النقاب عنها اليوم الثلاثاء، ستأتي من مصادر محلية للطاقة"، مشيرة إلى أن هذه النسبة حاليا تبلغ 15% فقط.

وأضافت: "المملكة ستخفض تدريجيا الاعتماد على الغاز الطبيعي المستورد لمحطاتها للكهرباء بتوسيع إنتاج النفطي الصخري".

وتابعت: "القطاع الخاص استثمر مئات الملايين في مشاريع متجددة للطاقة الشمسية وطاقة الرياح في السنوات القليلة الماضية، ما سيضيف قدرات إجمالية 2400 ميغاوات بحلول نهاية العام الحالي".

وشددت على أن "توقف إمدادات الغاز الطبيعي من مصر في الفترة من 2011 إلى 2015، والتي كانت شريانا للغاز تعتمد عليه المملكة، أجبر الأردن على استيراد وقود أكثر تكلفة لمحطاته للكهرباء".

وأكدت على أن شركة البترول الوطنية المملوكة للدولة، تخطط أيضا لتوسيع التنقيب عن الغاز في حقل "الريشة" بالقرب من الحدود مع العراق.

ويستورد الأردن حاليا أكثر من 93% من مجمل إمداداته من الطاقة، ويثقل كاهله فاتورة سنوية بقيمة 2.5 مليار دينار (3.5 مليار دولار)، ما يشكل 8% تقريبا من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 1