عراجي: الوضع الصحي وصل الى حافة الانهيار.. والصيدليات الى الاقفال!

2020.07.07 - 05:38
Facebook Share
طباعة

 عقدت لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية جلسة برئاسة النائب عاصم عراجي حيث قال إثر الجلسة: "الوضع الصحي في البلد وصل الى حافة الانهيار، من اجل ذلك قررنا في لجنة الصحة عقد اجتماعات كثيفة لمحاولة منع انهيار القطاع الصحي اكثر مما هو عليه. نقابة المستشفيات وكل النقباء اعطونا توصيات اجتمعنا اليوم لدرسها. واتفقنا ان تزور لجنة الصحة معالي وزير الصحة ومصرف لبنان ورئاسة الوزراء وسنتواصل مع الجمارك، ونطالب بتأليف لجنة وزارية تتمثل فيها ايضا لجنة الصحة باشراف معالي وزير الصحة وبرئاسته، ونقابة المستشفيات اتخذت قرارا بالتوقف عن الاستقبال الا للحالات الطارئة واعطوا مهلة اسبوعين. نحن سنتواصل معهم لجهة ما نستطيع القيام به لمساعدتهم لكي لا يصلوا الى الاقفال التام. وهذا امر مؤسف يسبب الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار لن نجد حلا".

اضاف: "وبالنسبة الى الادوية هناك انقطاع لعدد من الادوية وتحدثنا مع مصنعي الادوية ومستورديها، ونطالب بتصدير الدواء الوطني من طريق المصنع وليس المستورد، وهي 11 مصنعا لان هناك تهريبا لبعض الادوية، وبالنسبة الى نقابة الصيادلة في المرة الماضية قال نقيب الصيادلة ان هناك 200 صيدلية قد اقفلت وهناك صيدليات في طور الاقفال. صحيح، لدينا انفلاش في عدد الصيدليات: لدينا 3000 صيدلية ويبقى الفا صيدلية، لكن لا نريد ان ينهار القطاع الصيدلي. وتحدثنا عن تشكيل لجنة طوارئ صحية، فالصحة توازي الطحين وهي من الاولويات، ونحن نطالب الحكومة بدعم القطاع الصحي".

وختم: "بالنسبة الى التمريض فان وضع الممرضين والممرضات صعب جدا بسبب الاوضاع. نحن وضعنا بالقطاعات الطبية صعب جدا وصلنا الى مرحلة خطرة والمفروض ان نعالج الموضوع. ونحن كلجنة صحة مستعدون للتعاون مع السلطة التنفيذية لضمان استمرار هذا القطاع لانه اذا انهار القطاع الصحي اعتقد ستحدث فوضى في البلد، لا سمح الله، وهي بداية انهيار الدولة".

بدوره، قال النائب علامة: "ضمن السياسة التي اتفقنا عليها في لجنة الصحة، وبعد الاستماع الى المعنيين في القطاع الصحي، عقد لقاء في نقابة المستشفيات كجمعية عمومية وشاركت فيه. للاسف، التوجه كان ان لا خيارات كثيرة متاحة امامهم، واعتمدوا اجراءات معينة ليستطيعوا ان يطلقوا صرخاتهم على أمل ان تتجاوب الحكومة لانقاذ هذا القطاع. الاجراءات صعبة وواضح ان المستشفيات الخاصة لا تستطيع ان تكمل نتيجة ارتفاع الاسعار والغلاء وانقطاع كثير من المواد والمستلزمات الطبية، وقد ولجأوا الى اجراءات اساسية منها التوقف عن استقبال (المرضى) الا الحالات الطارئة خلال خلال الاسبوعين المقبلين، على امل ان تتجاوب الحكومة. وبعد اسبوعين يمكن ان تلجأ هذه المستشفيات الى التوقف الكامل".

وختم: “لهذا السبب كان هناك تمن ان تعيد الحكومة إحياء لجنة صحية عليا، وكان لدينا اصرار في لجنة الصحة على ان يكون الدكتور عراجي ممثلا فيها لمواكبة الحلول التي يمكن الوصول اليها ومتابعتها، ليبقى هذا القطاع مستمرا ويستطيع المواطن دخول المستشفيات”.

وحضر  كل من النواب: فادي علامة، امين شري، ماريو عون، عناية عز الدين، بيار ابو عاصي، محمد القرعاوي، بلال عبدالله والكسندر ماطوسيان.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 3