زراعة التبغ "تترنح" .. والمؤسسة تحضّر السوريين لرفع أسعار الدخان

جاد كريم

2020.07.07 - 03:20
Facebook Share
طباعة

 

أعربت المؤسسة العامة للتبغ على لسان معاون مديرها قتيبة خضور، عن مخططاتها لرفع أسعار الدخان بشكل رسمي، عبر طرح دراسة لرفع أجور مزارعي التبغ، وبالتالي ارتفاع أسعار الدخان الوطني في الأسواق بنسبة قد تفوق 25%.
واتجه السوريون إلى شراء الدخان الوطني بعد ارتفاع أسعار الدخان المستورد، حيث أدى الاقبال عليه إلى فقدانه من الأسواق، كما أدت زيادة الطلب إلى زيادة جشع بعض التجار والبائعين والتلاعب بأسعاره رغم تأكيدات وزارة الصناعة عدم تعديل تسعيرة أي صنف من أصناف السجائر المنتجة محلياً.
وقال أحد المواطنين لـ "وكالة أنباء آسيا" إن سعر باكيت الحمراء الطويلة ارتفع أكثر من ٤٠٠ ليرة دفعة واحدة، وبعد أن كانت تباع الباكيت بـ ٣٥٠ ليرة أصبح يباع ب٦٠٠، ٧٠٠ ليرة “، رغم أن المؤسسة لم ترفع الأسعار بعد فماذا سيحصل إذا ارتفعت الأسعار بشكل رسمي.
من جهتهم يقول البائعون أن لا علاقة لهم بالسعر لأن مؤسسة التبغ هي من رفعت الأسعار رغم أن مؤسسة التبغ لم تصدر أي قرار رسمي برفع الأسعار، وبالتالي "ضاعت الطاسة" وأصبح كل بائع يبيع الدخان بسعر محتلف.
الزراعة في تراجع
ومع التسهيلات التي تقدمها "تاريخيا" وزارة الصناعة لمزارعي التبغ في سوريا ازداد توجه الفلاحين إلى زراعته إلا أن ارتفاع تكاليف الانتاح وارتفاع أجور اليد العاملة مؤخرا رفع صوت المزارعين باعتبار أن زراعة التبغ من الزراعات المكلفة جداً من حيث التكاليف المادية بالإضافة إلى الجهد والتعب الذي يرافقها للوصول الى الإنتاج النهائي.
ويقول أحد مزارعي التبغ في ريف جبلة لـ "وكالة أنباء آسيا" إن تكلفة زراعة دونم واحد من التبغ ارتفعت لتصل إلى 200 ألف ليرة، بينما تشتري لجان الاستلام الكيلو الواحد بـ 1850 ليرة للنوع الممتاز، وتشتري النوع الجيد بـ 1300 ليرة ، أما النوع الوسط فتشتريه بـ 750-900 ليرة "، مضيفا أن الظروف المناخية المتقلبة التي تعرضت لها المنطقة أدت إلى انخفاض إنتاج الدونم الواحد من 200 إلى 125 كغ، ما أدى إلى خسائر كبيرة للمزراعين".
من جهتها رفعت مديرية الزراعة والبحث العلمي في المؤسسة العامة للتبغ في اللاذقية مسؤوليتها عن خسائر المزارعين ونقلت الكرة إلى ملعب "جيب المواطن" معتبرة أنها تواكب تطور تكاليف الإنتاج للمزارعين، وأنها تدرس الأسعار باستمرار، وقامت بإرسال مقترحاتها إلى وزارة الصناعة لرفع أسعار التبغ الخام ليتناسب مع الأسعار الحالية وإقرار السعر الجديد”.
وكان رئيس اتحاد الفلاحين في طرطوس مضر أسعد عبر مؤخرا عن اعتراضه على الأسعار الجديدة للتبغ التي أعدتها لجنة من مؤسسة التبغ، واعتبرها غير منصفة للمزارعين، مطالباً برفع سعر شراء الكيلو 1,000 ليرة ولكل الأصناف كحد أدنى.
وأوضح سعد أن اللجنة اعتمدت هامش ربح مقداره 20% لكل الأصناف، وزدات سعر شراء الكيلو عن الموسم الماضي بين 11.5 – 25%، إلا أن أسعار الكلفة الموضوعة تقل عن سعر الكلفة الحقيقية، حسب كلامه.
وقدّر إنتاج سورية من التبغ لموسم 2019 – 2020 بنحو 11.5 ألف طن، وحوالي 12 ألف طن لموسم 2018 – 2019، في زيادة عن الموسم الذي قبله رغم الظروف المناخية غير المناسبة، وفق كلام مدير مؤسسة التبغ محسن عبيدو.
وتنتج مؤسسة التبغ عدة أنواع من الدخان هي حمراء طويلة ورق، حمراء طويلة لايت، حمراء قصيرة كرتون، شام قصيرة، التنباك اللاذقاني – تنباك البزري، الشام الطويلة، إيبلا، الحمراء الطويلة الكرتون

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 6