سورية: "كورونا" يهاجم ببطء.. وثبات

2020.07.04 - 08:01
Facebook Share
طباعة



 أعلنت وزارة الصحة السورية تسجيل 10 إصابات بفيروس كورونا لأشخاص مخالطين ما يرفع حصيلة الإصابات المسجلة إلى 338.  وتشهد البلاد تزايدا ملحوظا في عدد الإصابات رغم أن السلطات رفعت قبل أكثر من شهر، معظم الإجراءات الاحترازية التي كانت فرضتها لمنع انتشار الفيروس.  ويتم تسجيل إصابات بشكل يومي في البلاد، إذ تم الإعلان أمس عن 16 إصابة إضافة إلى حالة وفاة وأول أمس تم تسجيل 19 إصابة.  كما قررت السلطات تمديد الحجر الصحي على بلدة جديدة عرطوز الفضل الواقعة جنوب غرب العاصمة دمشق.  وبحسب وزارة الصحة السورية، فقد بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا 338 حالة، من بينها 123 حالة تماثلت للشفاء، فيما توفيت 10 حالات. وكشفت مصادر في محافظة القنيطرة في تصريحات لـ (د.ب.أ) أن الحجر الصحي على بلدة جديدة عرطوز - الفضل سيستمر لمدة 14 يوماً بعد تسجيل إصابات جديدة منذ يومين. وفرضت السلطات السورية الحجر الصحي على البلدة في 21 يونيو-حزيران الماضي بعد وفاة سيدة وتسجيل إصابات بفيروس كورونا .  وارتفع عدد المصابين بعدوى فيروس كورونا بشكل كبير خلال الشهر الجاري حيث سجل خلال الأيام الأربعة الماضية 59 حالة، بينما بلغ عدد المصابين خلال شهر يونيو - حزيران الماضي 157 حالة.  وسجلت أول إصابة بفيروس كورونا في سورية في الثاني والعشرين من مارس- آذار الماضي لشخص قادم من خارج البلاد، في حين تم تسجيل أول حالة وفاة في التاسع والعشرين من الشهر ذاته.  وأعلنت الوزارة عن تخصيص رقم مجاني (195) من جميع المحافظات، للإبلاغ عن أي حالة إصابة مشتبهة بفيروس كورونا أو للاستشارة الطبية. وكانت وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق اليوم أنها خصصت مشفى ابن رشد للأمراض النفسية وعلاج الإدمان بدمشق مركزا لعزل الحالات الإيجابية للفيروس، والتي لا تعاني من أي أعراض.  وقالت الوزارة إن مركز العزل الجديد يتسع لـ 50 سريرا، ويقع ضمن مبنى مستقل، وإنه "مجهز لخدمة المقيمين بما يضمن الخصوصية وعدم مخالطة المحيط مع توفير وسائل الحماية الفردية للنزلاء والكادر الصحي وخدمات الإقامة بشكل مجاني".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 4