اقتتال في تل أبيض.. البوابات الحدودية تشعل حربا بين "الأخوة الأعداء"

وسام دالاتي – وكالة أنباء آسيا

2020.07.04 - 05:51
Facebook Share
طباعة



 سقطت ثلاث قذائف هاون وسط مدينة "تل أبيض"، بريف الرقة الشمالي خلال عملية الاشتباك المسلح بين ميليشيا "فيلق المجد"، وميليشيا "الحبهة الشامية"، اللتين تنتميان لما يسمى "الجيش الوطني"، الموالي لتركيا.

وأكدت مصادر أهلية لوكالة انباء اسيا أن "الجبهة الشامية"، سيطرت على مبنى المصرف الزراعي الذي كانت تتخذه منه ميليشيا "فيلق المجد"، مقرا لاحدى مجموعاتها، فيما تمكنت الأخيرة من اعتقال عدد من عناصر "الجبهة"، بعد محاصرتها وسط مدينة تل أبيض.

وفيما لم ترد معلومات عن سقوط ضحايا من المدنيين نتيجة الاشتباك، فقد أكدت مصادر "وكالة انباء اسيا"، سقوط عدد من القتلى بين صفوف طرفي القتال، الذين كانا قد اشتبكا هدة مرات خلال الشهرين الماضيين نتيجة للخلاف بينهما على إدارة البوابة الحدودية في مدينة تل أبيض، والتي تخضع حاليا لسيطرة الجبهة الشامية من الجانب السوري.

وكانت مدينة "رأس العين"، الواقعة بريف الحسكة الشمالي الغربي، قد شهدت اشتباكات مماثلة يوم أمس بين ميليشيا "فرقة الحمزة"، وميليشيا "فرقة السلطان مراد"، وذلك نتيجة لخلافهما على ادارة الجانب السوري من البوابة الحدودية التي جهزتها الحكومة التركية بهدف افتتاحها بعد اسبوع من الان.

وكانت القوات التركية قد سيطرت على الأراضي السورية الممتدة بين شرق مدينة "رأس العين"، وصولا لغرب مدينة "تل أبيض"، في شهر تشرين الأول من العام الماضي، وذلك من خلال العملية العسكرية التي شنتها ضد "قوات سورية الديمقراطية" تحت مسمى "نبع السلام".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 9