برلماني سوري لـ"آسيا": أمريكا وتركيا تعيقان تقدم عمل اللجنة الدستورية

خاص آسيا _ عبير محمود

2020.07.02 - 10:03
Facebook Share
طباعة



 أكد البيان الختامي للقمة الثلاثية (الروسية الإيرانية التركية) الافتراضية بشأن سورية على "التزام الدول الثلاث بوحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية، والسعي إلى تعزيز التنسيق بناء على الاتفاقات المبرمة ضمن إطار منصة مفاوضات أستانة وتفعيل المساعي نحو تسوية الأزمة في سورية".


كما شدد البيان المشترك الذي صدر يوم أمس عقب الاجتماع الالكتروني لرؤساء روسيا وإيران وتركيا، على أهمية اللجنة الدستورية التي تم تشكيلها في جنيف بدعم من الدول الضامنة في اتفاق أستانا، بناء على مخرجات مؤتمر "الحوار الوطني السوري"، مع التأكيد على عدم تسوية النزاع إلا عبر عملية سياسية يقودها السوريون أنفسهم بدعم من الأمم المتحدة، وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي 2254.


وحول نتائج القمة الثلاثية، يقول نائب رئيس لجنة المصالحة الوطنية في البرلمان السوري، الدكتور حسين راغب في حديثه لـ"وكالة أنباء آسيا"، إن "اجتماع الأمس للدول الضامنة لاتفاق أستانة لم يسفر عن نتائج ذات أهمية أو وضع خطوات تنفيذية لمحاربة الإرهاب في سورية".


وأضاف راغب أن الاجتماع الثلاثي (الروسي الإيراني التركي)، أكّد المؤكد بشكل عام كاحترام السيادة السورية ووحدة أراضيها ومحاربة الإرهاب، قائلاً إن السوريين يتطلعون لأن تكون اجتماعات أستانة القادمة أكثر حيوية وتحمل الحل للكثير من المشاكل العالقة بالنسبة لهم.


ونوّه البرلماني السوري إلى النتائج المهمة التي خلصت إليها اجتماعات وتفاهمات أستانة منذ انطلاقتها في كانون الثاني عام 2017، واهمها التقدم الذي أحرزته الدولة السورية في محاربة الإرهاب وفي مجالي المصالحة الوطنية والعملية السياسية وما نتج عنها من تفاهمات بين الدول الضامنة أدت بدورها إلى انعقاد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي عام 2018 وثم انطلاق أعمال اللجنة الدستورية نهاية عام 2019 .


وعن انعكاس الاجتماع على مسار العملية السياسية، رأى راغب أن لا مؤشرات تقدّم بالنسبة لمستقبل العملية السياسية على المدى القريب في ظل التصعيد الأمريكي والتركي ميدانياً واقتصادياً، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تعيق التقدم في عمل اللجنة الدستورية من خلال الإيعاز التركي وأدواته بالانقلاب على الأطر المرجعية لعمل اللجنة الدستورية التي تم إقرارها من قبل الأمم المتحدة، وفق قوله.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 2