بلد أوروبي يحتفل بانتهاء كورونا

2020.07.02 - 01:58
Facebook Share
طباعة



 أقام مواطنو التشيك احتفالا ضخما احتفاء بانتهاء إجراءات العزل العام التي تم فرضها لمكافحة وباء كوفيد 19 الذي يسببه فيروس كورونا، وتوج هذا الحفل بأضخم مأدبة عشاء لآلاف المواطنين

 
وشارك آلاف التشيكيين في براغ بحفل العشاء الجماعي على طاولة طولها 500 متر، احتفالا بتخفيف قيود الحجر الصحي إثر انتشار وباء كورونا.
 
وجرى هذا الاحتفال الجماعي على طول جسر تشارلز في العاصمة التشيكية براغ، بحيث كان على كل مشارك أن يساهم بتقديم الطعام الذي بحوزته للطاولة الجماعية وأن يشارك طعامه مع الآخرين.
 
وقال صاحب المقهى الذي نظم الحدث، "نريد أن نحتفل بنهاية أزمة فيروس كورونا عن طريق الاجتماع وإظهار أن الناس لم يعودوا خائفين من مقابلة الآخرين. كما أنهم ليسوا خائفين من قبول قطعة شطيرة من شخص ما".
 
وزينت الطاولات بزهور وأغطية طاولات بيضاء، وتناول السكان المحليون الطعام والشراب مع غروب الشمس من أفق المدينة.
 
وأصبحت الكمامات غير إلزامية في المباني ووسائل النقل العمومية في العاصمة، حيث قرر مسؤولو الصحة في البلاد تخفيف القيود جزئيا. لكن سيظل على السكان ارتداء الكمامات في مترو أنفاق براغ وفي المؤسسات الطبية وفي منطقة شمال شرقي مورافيا سيليزيا، حيث انتشرت العدوى في اثنين من مناجم الفحم بالمنطقة.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 2