نقابة مصانع ​الأدوية توضح حقيقة نقص الدواء في لبنان

2020.06.29 - 08:26
Facebook Share
طباعة



 لفتت رئيسة نقابة مصانع ​الأدوية​ كارول أبي كرم، في تصريح بعد لقائها على رأس وفد من النقابة وزير الصحة العامة ​حمد حسن​، إلى "الدور المهم الّذي تضطلع به مصانع الأدوية في ​لبنان​ في تأمين ​الدواء​ النوعي للمواطن بطريقة مستدامة"، مركّزةً على أنّ "هذه ​المصانع​ باتت ركيزة أساسيّة في ​الاقتصاد اللبناني​".


وأشارت إلى أنّ "النقابة تنسّق في شكل دائم مع ​وزارة الصحة العامة​ فضلًا عن وزارات الصناعة والماليّة والإقتصاد"، معربةً عن أملها بـ"التوصّل في وقت قريب إلى تدابير تصبّ في دعم القطاع، كتفعيل المختبر المركزي وإصدار قرارات ومراسيم تنظّم السوق الدوائي، إضافةً إلى وضع آليّة تؤمّن دعم الدواء وتخفّف الأعباء عن "​مصرف لبنان​"، وترشد استخدام العملات الصعبة بما يبقي الدواء متوفّرًا".


وتوجّهت أبي كرم، بالشكر إلى "وزير الصحة وفريق عمل الوزارة على كلّ ما يتمّ القيام به، خصوصًا أنّ حسن مهتم بدعم الطاقة المتاحة الموجودة بالمصانع وتصدير الدواء اللبناني إلى الخارج"، مطمأنةً المواطن إلى أنّ "الدواء اللبناني متوفّر بجودة ونوعيّة وأسعار مناسبة بطريقة مستدامة، والسعي مستمر لتحقيق المزيد من التخفيض في الأسعار".


وفي شأن النقص في الأدوية، أوضحت أنّ "تأخيرًا حصل في شحن المواد الأوليّة ولم يحصل توقف لهذا الشحن، ويعود ذلك للوقت الّذي يستغرقه تحرير الأموال في لبنان والإجراءات المتّخذة في الموانئ العالميّة بسبب ​كورونا​"، مؤكّدةً أنّها "كانت مرحلة شح وليس انقطاع، وكل الأدوية المصنعة في لبنان متوفرة في السوق". وبيّنت أنّ "عدد هذه الأدوية يبلغ 1500 دواء، وتركّز الخطّة الّتي يتمّ العمل عليها على تأمين المزيد من الأدوية بكميّات أكبر، ما يتيح توظيف المصانع لعدد أكبر من الصيادلة والتقنيّين".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 6