أهالي موقوفي احداث عبرا اعتصموا أمام مكتب السنيورة في الهلالية

2020.06.27 - 08:54
Facebook Share
طباعة

 أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن أهالي الموقوفين والمحكومين في ملف أحداث عبرا، نفذوا وقفة رمزية أمام مكتب الرئيس فؤاد السنيورة في الهلالية- صيدا، للمطالبة بالوقوف الى جانبهم ودعمهم في مطلبهم "من اجل إقرار قانون عفو عام شامل لا يستثني أحدا". ورفع المعتصمون لافتات تطالب ب إقرار العفو العام عن أبنائهم "ورفع المظلومية عنهم".

وتلا رامي الرواس بيانا باسم المعتصمين، عرضوا فيه مواقف السنيورة وكتلة "المستقبل" وتيار "المستقبل" من قضيتهم وموضوع العفو العام، متوجهين إلى السنيورة بالقول: "نطالبك أن تستدرك ما فاتك من إنصافنا، وأن تسعى جاهدا لرفع الظلم عنا، وأن تعمل مع الرئيس (سعد) الحريري والنائبة بهية الحريري وسائر كتلة المستقبل، على إقرار عفو يشملنا".

وختموا: "نطالبكم بأن تتحملوا مسؤوليتكم في هذا الصدد بشكل عملي، وليس إنشائي فقط".

بعد ذلك، سلم المعتصمون البيان لمكتب الرئيس السنيورة، ومن ثم قاموا بتوزيع نسخ منه على المارة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 7