دويتشه بنك يضع احتمالات لوقوع كارثة أو حرب عالمية

2020.06.18 - 01:55
Facebook Share
طباعة

 قدم دويتشه بنك تقريرا قدر فيه احتمال حدوث أزمة عالمية مرتبطة بالحرب أو الوباء أو الكوارث الطبيعية بنسبة 33.5٪ على مدى العشر سنوات المقبلة.

وقام المختصون، بقيادة الخبير الاستراتيجي للمصرف المركزي الألماني، جيم ريد، بتحليل أربعة مخاطر شديدة، ومنحها نفس احتمالية حدوثها في غضون عام واحد، حيث نال وباء الإنفلونزا، الذي يمكن أن يؤدي إلى وفاة أكثر من مليوني شخص نسبة 2 ٪، وأقوى ثوران بركاني حصل على 0.15٪، فيما قدرت احتمالية هبوب عاصفة مغناطيسية جغرافية بسبب اندلاع أشعة الشمس، مماثلة للعاصفة الشمسية الفائقة لعام 1859، بنسبة 1.06 ٪، أما الحرب العالمية فنالت نسبة 0.625٪.
ويلفت المحللون في تقرير بعنوان "بعد الفيروس التاجي: الخطر الواسع النطاق القادم لحدث استثنائي"، إلى أنه إذا كان احتمال وقوع حدث خلال العام يساوي 2٪، فإن احتمال حدوث نفس الحدث خلال 10 سنوات وفقا لقانون التوزيع ذي الحدين سيكون 16.7٪.
وتعد الأحداث التي ينظر فيها دويتشه بنك، مستقلة، أي أن احتمالاتها قابلة للإضافة. واحتمال أن يحدث أحدها في العقد القادم على الأقل هو 33.5٪.
ووفقا للقائمين على التقرير، يرتفع على مدى السنوات الـ 20 المقبلة احتمال مثل هذه النتيجة إلى 55.7 ٪.
وأوضح أنه لتقييم احتمالية اندلاع حرب عالمية، أخذ محللو المصرف المركزي الألماني تقديرا "محافظا" ملزما بنسبة 0.625٪، أو 1 إلى 160 سنويا.
ويرى دويتشه بنك أن هذا التقدير المنخفض بالنسبة  لما يوحي به تاريخ القرون الأخيرة يرتبط بـ "بيئة عالمية أكثر ترابطا وتعاونا" اليوم وبالتأثير الرادع للأسلحة النووية .
ويقول الخبراء أيضا إن الصدمات العالمية نادرا ما تحدث بمعزل عن بعضها البعض، وهي غالبا ما تتفاعل أو تسبب آثارا ثانوية في ميادين أخرى
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 3