مصالحة درزية درزية في عين التينة في بيروت

2020.06.16 - 08:32
Facebook Share
طباعة

 إستضاف رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط يرافقه الوزير السابق غازي العريضي ورئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان يرافقه الوزير السابق صالح الغريب، في لقاء مصالحة حضره ايضا المعاون السياسي لرئيس مجلس النواب النائب علي حسن خليل وتخلل اللقاء مادبة عشاء.

 
وفي نهاية اللقاء الذي استمر ساعتين وربع الساعة مساء الاثنين تلا النائب خليل بيانا جاء فيه : "في بداية اللقاء توجه المشاركون بالشكر لدولة الرئيس نبيه بري على دعوته ورعايته لهذا اللقاء الذي جرى فيه البحث في شؤون طائفة الموحدين الدروز وعلاقات الطرفين بين بعضهما البعض على المستويات كافة، وأتفق المجتمعون على تشكيل لجنة مؤلفة من السادة: غازي العريضي، صالح الغريب وعلي حسن خليل لمناقشة كل القضايا الخلافية المتعلقة بشؤون الطائفة الدرزية والاتفاق على معالجة ذيول الاحداث الاليمة التي مررنا بها انطلاقا من القانون والاعراف المعمول بها لدى طائفة الموحدين الدروز.
 
ولفت الوزير السابق ​علي حسن خليل​ اثر لقاء المصالحة بين رئيس ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ النائب السابق ​وليد جنبلاط​ ورئيس ​الحزب الديمقراطي اللبناني​ النائب ​طلال ارسلان​ في ​عين التينة​ إلى انه "ببداية اللقاء توجه المشاركون بالشكر لرئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ على دعوته ورعايته لهذا اللقاء الذي جرى خلاله البحث بشؤون ​الطائفة الدرزية​".
 
وأشار إلى انه "تم الاتفاق على تشكيل لجنة من ​غازي العريضي​ وصالح الغريب وعلي ​الخليل​ لمناقشة كل القضايا الخلافية المتعلقة بشؤون الطائفة الدرزية واتفاق على معالجة ذيول الاحداث التي مررنا بها".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 1