الحكومة الإيرانية: على أمريكا العودة لطاولة المفاوضات إذا أرادت التحدث معنا

احمد الساعدي ـ طهران

2020.06.08 - 04:34
Facebook Share
طباعة



 قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، الاثنين، إن بلاده مستعدة للتحدث مع الولايات المتحدة إذا قررت الأخيرة العودة إلى طاولة المفاوضات الذي تركتها عقب الإنسحاب من الاتفاق النووي في الثامن من مايو 2018.

وقال ربيعي في مؤتمره صحافي بشأن دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإبرام اتفاق شامل مع إيران، "يجب على الولايات المتحدة العودة إلى طاولة المفاوضات إذا كانت حريصة على التحدث إلى إيران"، مجدداً استعداد إيران لتبادل السجناء مع الولايات المتحدة، محملاً واشنطن مسؤولية التأخير في تنفيذ صفات تبادل السجناء.

وأشار ربيعي إلى إنه "ليس هناك ما يشير إلى أن الولايات المتحدة مستعدة للتفاوض مع إيران، ونحن نتخذ قراراتنا على أساس شؤوننا الداخلية، ولا علاقة لنا بالشؤون الداخلية للولايات المتحدة وقضية الانتخابات في هذا البلد".
ووصل الطبيب الإيراني "مجيد طاهري"، اليوم الاثنين إلى العاصمة طهران بعد قضاء 16 شهرا في السجون الأمريكية، وذلك في إطار تبادل السجناء بين البلدين، بعدما أفرجت إيران الخميس الماضي عن العسكري الأمريكي السابق "مايكل وايت".
وكان ترامب قد وجه دعوة للايرانيين، الخميس الماضي، لتحقيق اتفاق معه، داعياً إلى عدم انتظار نتائج الانتخابات الرئاسية القادمة في الولايات المتحدة باعتباره سيكون الفائز فيها حسب تعبيره.
ورد أمين المجلس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأدميرال علي شمخاني، الجمعة، على دعوة ترامب، وقال إن بلاده لن تدخل في مفاوضات مع الادارة الأمريكية، معتبرا أن الرئيس دونالد ترامب يعيش وضعاً سيئاً لدرجة بحيث لم يعد فريقه الرئاسي يملك خيارا سوى فبركة واصطناع نجاحات كاذبة له.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 1