"امتحانات الموت" ، صرخة طلابية في لبنان

كارلا بيطار

2020.06.01 - 09:35
Facebook Share
طباعة



 تحت هاشتاغ "امتحانات الموت" اجتاحت موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدات تطالب رئاسة الجامعة اللبنانية بإلغاء الإمتحانات الرسمية للطلاب على اعتبار أن فيروس كورونا المستجد لا يزال يشكل خطراً عليهم. وهي ليست المرة الأولى التي ينتشر فيها مثل هذه التغريدات منذ اتخاذ وزير التربية قراراً بالغاء الامتحانات للمراحل الابتدائية والثانوية العامة.

فقد كتبت احدى الطالبات : "لا بد من اتخاذ القرار المناسب للحفاظ على سلامة طلاب الجامعة اللبنانية نطالب وزير التربية ورئاسة الجامعة وعمداء كافة الكليات في الجامعة اللبنانية النظر في الأوضاع المعيشية وتفشي مرض كورونا وارتفاع عدد الأصابات واقفال مطار بيروت امام الطلاب المسافرين في الخارج".

وغرد آخر: "طلاب الجامعة اللبنانية مش مكسر عصا كل سنة. و الجامعة اللبنانية ناقصها كل شي في صيانه فكيف للنظافة و الوقاية؟؟ بدااا مليون سنة إذا ضل الوضع هيك."

وقال طالب آخر: "ظروف معيشية صعبة ، ضغط نفسي ، الوضع الصحي تعتير ، متابعة للدراسة عن بعد رغم الإنترنت الضعيف و الكهرباء المقطوعة .. و رغم هذا التحمل كله حياتنا ليست مهمة لكم ... حياتنا خط أحمر لا للإمتحانات في ظل كورونا ".

ورأت طالبة أخرى: "مش منطق تكابروا عحالكم وعلينا لإنوا انتم بدكم امتحانات.....لمرة وحدة فهمونا بنترجاكم....حياتنا بتسوى كل شي...أهم جامعات العالم أخذت قرارات حاسمة ونحن بعدنا نتخبط بالامتحانات.... المطلوب نجاحنا بالفصل التاني فقط لا غير".

وكتب آخر :"كلنا طلاب بالجامعة اللبنانية بكل لبنان إيد وحدة عم نطالب بأبسط حقوقنا يعني عددنا كبير كتير فيا ريت تعملولنا اعتبار و تحترمونا و أهم شي تشوفونا لأن نحنا منعرف مصلحتنا أكتر منكن...".

كذلك كتب حساب "رابطة طلاب الجامعة اللبنانية" على "تويتر" : "طلاب الجامعة اللبنانية لطالما كانوا على استعداد لمجابهة الخطر في سبيل أداء واجبهم المهني والإنساني، وهذا ما بدا واضحاً في هذه الأزمة من خلال المتطوعين من كلية الطب وكليات أخرى.. لكنهم غير مستعدين لتعريض أنفسهم وعائلاتهم للخطر بسبب امتحانات الموت التي ممكن أن تستبدل بوسائل أخرى".

وكان قد تقدم عدد من طلاب الجامعة اللبنانية، بعريضة لرئاسة الجامعة ووزير التربية تتضمن دعوة إلى مساواتهم ببقية الطلاب في المدارس الابتدائية والثانوية لإلغاء الامتحانات او اعتماد حلول مغايرة لها تسمح لهم بالبقاء في منازلهم.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 6