الشغب يعود الى لبنان، وناشطون: الجيش خط أحمر

خاص آسيا _ رامي عازار

2020.06.01 - 07:54
Facebook Share
طباعة



 أفاد مراسل وكالة أنباء آسيا ، عن عودة التظاهرات والاحتجاجات ليل أمس الأحد في العديد من المناطق اللبنانية تنديدا بالواقع الاقتصادي والاجتماعي الصعب التي تمر فيه البلاد.


وذكر أن مواجهات وقعت بين عدد من ​المتظاهرين​ وعناصر من شرطة ​مجلس النواب​ في ​ساحة النجمة بوسط العاصمة بيروت، وذلك​ بعدما تمكن المتظاهرون من إزالة العوائق الحديدية الموضوعة أمام المجلس، فيما عملت العناصر على ​إطلاق النار​ في الهواء لتفريق ​المحتجين​.


كما شهدت مفارق بعبدا المؤدية إلى قصر الرئاسة اللبنانية احتجاجات، حاول خلالها المتظاهرون إغلاق الطرقات بأجسادهم احتجاجا على سياسة الحكومة واعتراضا على رئيس الجمهورية ميشال عون. وقام لواء الحرس الجمهوري في الجيش اللبناني بفتح الطريق بالقوة واعتقال عدد من المحتجين.


كما نظم متظاهرون تحركا أمام منزل وزيرة الدفاع اللبنانية، ​زينة عكر،​ احتجاجا على ما وصفوه بالعنف​ المفرط المستخدم من قبل ​الجيش​ تجاههم حيث كانوا يعتصمون أمام ​القصر الجمهوري​، وعمد المتظاهرون إلى رشق واجهة منزل عدرة بالحجارة.


وانتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أعمال الشغب والاعتداء على الجيش اللبناني من قبل بعض الثوار، حيث قال أحد الناشطين: "شو ما كانوا ومين ما كانوا، ممنوع يطلعوا عالقصر يسبوا الرئيس وبدلة الجيش اللبناني ولما ياكلوا قتلة يعملوا حالن ضحية، يتظاهروا بإحترام ما حدا بقرب صوبن، بدن يتصرفوا متل الحيوانات رح يشوفوا معاملة بتليق بالحيوانات ونقطة عالسطر."


وقال آخر: "الجيش اللبناني في تحت بدلته العسكرية شرف، تضحية و وفاء. إنت يا يلّي مدعي حالك إنك ثورجي في تحت بدلتك فكر ميليشياوي، دمّ، عمالة...نعم البدلة بتتغير بس الفكر ما بيتغيّر."


وقالت ناشطة :"يلي بسّب الجيش اللبناني بدو حبس

يلي بساعد وبحرّض على الفتنة بدو حبس

يلي بيهجم على القصر الجمهوري بدو حبس

انتو ما اسمكم " ثوار " اسمكم " فارين من العدالة ".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 9