لجين إسماعيل يكشف لـ"آسيا" كواليس "مقابلة مع السيد آدم"

إعداد: جيهان مارديني

2020.06.01 - 02:51
Facebook Share
طباعة

 

 
 
من منا لم يذرف الدموع على رقصته في رد القضاء، من منا لم يقف مقطوع الأنفاس عندما أقدم على قتل الطبيب رامي في مقابلة مع السيد آدم، من منا لم يضحك من قلبه عندما تم التحقيق معه في مسلسل أحمر.
 
لجين إسماعيل، رصيد كبير لشخصيات أثارت الجدل متجسدة بدم جديد يضخ للدراما والسينما السورية بإبداع منقطع النظير، ليدخل قلوب الناس بقوته تارةً (الملازم جعفر) وبضعفه تارةً أخرى (المحامي يوسف) ليشكّل حالة فريدة تفرضها موهبته قبل وسامته.
 
"وكالة أنباء آسيا"، استضافت النجم السوري الذي فرض نفسه بقوة في الموسم الرمضاني عبر شخصية "يوسف" في مسلسل "مقابلة مع السيد آدم"، فكان لنا هذا الحديث:
 
1-سبب اختيارك دور يوسف في مسلسل مقابلة مع السيد آدم 
 
- المخرج هو من اختارني لهذا الدور وانا كنت سعيد جدا عندما قمت بقراءة النص، إذ وجدت انه دور صعب ومختلف عن الادوار التي سبق ان قدمتها, وبحاجة لجهد مضاعف لتجسيده على افضل صورة، وقد احببت هذه الصعوبة وكان بمثابة تحدي حقيقي بالنسبة لي. بالإضافة لكونها التجربة الثانية لي مع المخرج فادي سليم، كل هذه العوامل مجتمعة جعلتني اوافق على الدور.
 
- وبسؤاله عن موقفه من محبة الناس عبّر عن سعادته المطلقة، وقال: انني كأي ممثل بعد التعب والجهد انتظر بفارغ الصبر رد فعل الناس، وان احصل على نتيجه ايجابية بعد الصعوبة والمخاطرة والاختلاف الذي كنت اعمل على تقديمه.. ومع ابتسامته المرحة، اضاف قائلاً: ان محبة الناس فاقت كل توقعاتي وأسعدتني بالرغم من خوفي أن يكرهني الناس بهذا الدور، ولكن الصدى الإيجابي جعلني امام مسؤليات جديده لتقديم الافضل دائما.
 
- وعن سؤاله عن موقف طريف او مضحك بكواليس التصوير، قال ضاحكاً: يجب ان تقولي مئات المواقف المضحكة كسوء فهم ممكن ان يحدث بالتصوير، إذ انه من التعب والضغط والارهاق قد نكون مجموعة تناقش امرا معين "وكل واحد فينا بوادي" واضاف انه يدعو كاميرا اسيا للنزول الى موقع التصوير لتنقل جو المرح والإلفة بين فريق العمل ككل.
 
2 - ما الاضافة التى حصلت عليها عند تجسيد دور الملازم جعفر بفيلم رد القضاء الذي ابدعت فيه؟
 
- فيلم رد القضاء خطوة فارقة بحياتي تماما من حيث التعامل مع الاستاذ نجدت انزور والكاتبة ديانا كمال الدين ، فقد كان تعاونا مهم جدا, وبعد ابتسامة ارتسمت على وجهه قال "هي التجربة آخده قطعة من قلبي" بكل لحظة وكل موقف حصل اثناء التصوير.. واضاف هذا الدور عمل فارق كبير وخصوصا انني كنت ببداياتي ولم يكن من السهل بالنسبة لي الحصول على هذا النوع من الادوار واسجل باحترام ايمان المخرج الأستاذ نجدت أنزور بموهبتي ومخاطرته هو والكاتبة المبدعة ديانا كمال الدين بإعطائي الدور ما حملني عبئاً اضافياً لإثبات نفسي.
 
وبعد صمت قصير، اضاف بالقول: بعد دور الملازم جعفر بفيلم رد القضاء "صار في شي اخر بالتفكير وبالتعاطي مع الاعمال الفنية" ناهيكِ عن المشاعر الخاصة التي اشعر بها اتجاه هذا الدور.
 
3 - رأيك بالدرما السورية حالياً
 
- لا املك الخبرة والتجربة الكافية لتقييم الدراما السورية سواء بالمسرح او السينما او التلفزيون .. ونوّه قائلاً: هذا سؤال مهم والجواب عليه سيأخذ مني وقت طويل قد يصل الى سنوات من العمل لأستطيع تقييم الدرما السورية, ولكن برأيي الشخصي ارى انه قد مر على الدراما السورية فترة صعبة بالفترة الماضية والدليل على ذلك هو المعيار المتمثل بالجمهور وردات فعله على الاعمال السورية، إذ يتم تصدير بعض الآراء والأسئلة والعتب من الجمهور لنا ما يبين ان الاعمال لم تكن ترضي هذا الجمهور ذو الذائقة الفنية العالية, وبرأيي الشخصي انه ربما كان السبب هو عدم تقديم شيء مختلف او جديد ومتنوع كما كانت الدراما السورية قبل 2010
 
- . وبسؤاله عن الحل برأيه اجاب: نحن الاجدر بتقديم كل جديد بالدراما والفنان السوري مبدع وقادر على اعادة الدراما لأوجها من خلال التفكير بآلية كل ما هو جديد ومميز ومختلف وعدم الخوف من المغامرة.
 
4- بعد دور يوسف.. لجين اسماعيل الى اين؟
 
بضحكته العفوية اجاب: "بعد دور يوسف لجين اسماعيل الى دور يوسف بالجزء الثاني" وأضاف أن شخصية يوسف صعبة جدا ومختلفة واضافت ولا تزال تضيف لي وتساعدني على التطور والانتقال خطوة مهمة فنياً, وأشار إلى أنه سؤال صعب جدا ويحتاج التفكير والتروي كثيرا بإنتقاء الادوار القادمة للتقدم للأمام، وختم حديثه ضاحكا "إلى اين انشالله للأفضل".
 
لجين اسماعيل فنان سوري أكاديمي من مواليد 10 نيسان 1987، تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 2014 ، وحاز على درجة الشرف في السنة الدراسية الثالة بالمعهد، وتفوق على دفعته طوال السنوات الأربع لدراسته.
 
أثبت لجين جدارته في السينما والمسرح والدراما السورية ليكون اليوم أحد أبرز نجوم الصف الاول في درما رمضان 2020 وقد يكون المتفرد بين زملائه من حيث الاداء والتجسيد لشخصيته في مسلسل مقابلة مع السيد ادم بإجماع الشارع المحلي.
 
من اهم أعماله السينمائية: رد القضاء، مسافرو الحرب، دم النخل، ومسرحياً تألق على الخشبة في "اختطاف" و"فابريكا"، كما حفر اسمه على الشاشة الصغيرة بأعمال عدة مميزة، أهمها : مقابلة مع السيد آدم، أحمر ، دامسكو، وحدن.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 4